كلينتون تعلن انسحابها من السباق الرئاسي ودعمها لأوباما   
السبت 1429/6/3 هـ - الموافق 7/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
هيلاري كلينتون ترى أن أوباما يجسد الحلم الأميركي (رويترز)

أعلنت سيناتورة نيويورك هيلاري كلينتون السبت انسحابها من السباق الرئاسي وتأييدها لترشيح السيناتور بارك أوباما عن الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية المزمع إجراؤها قبل نهاية هذا العام.

وجاء تأييد كلينتون لباراك في كلمة ألقتها في متحف وطني بواشنطن في مسعى لتوحيد جهود الحزب الديمقراطي بعد معركة انتخابية طويلة انتهت يوم الثلاثاء حينما فاز أوباما بتأييد مندوبين كافين له في الفوز بالترشيح.
 
ولم يكن أوباما حاضرا لهذا الخطاب, الذي يعتبر الخطوة الأولى لتوحيد جهود الحزب الديمقراطي في مواجهة الحملة الرئاسية للحزب الجمهوري.

وفي بداية كلمتها أعربت هيلاري كلينتون عن امتنانها لكل من وقفوا إلى جانبها في حملتها للترشح باسم الحزب الديمقراطي.

وقالت أمام حوالي 2000 من مؤيديها وبحضور زوجها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وابنتها تشلسيا إنها وهي تعلق حملتها تعلن دعمها الكامل ووقوفها التام إلى جانب أوباما.

وطالبت مؤيديها بعمل كل ما في وسعهم لإنجاحه, ممتدحة أوباما الذي قالت إنها عملت معه أربع سنوات في مجلس الشيوخ ورأت فيه العزم والتصميم, مشيرة إلى أنه "تجسيد للحلم الأميركي".

وأضافت أنها متأكدة من أنه سيعمل على تغيير أوضاع الولايات المتحدة كي ينتهي التمييز بين شرائح المجتمع ويستفيد الجميع من التأمين الصحي وتحل مشكلة الادخار ويتمكن الأميركيون من تحمل أسعار البنزين.

وأكدت أنه سيعيد لأميركا مكانتها التي تليق بها في العالم وسيعمل على سحب القوات الأميركية من العراق.

وامتدحت سنوات الحكم الديمقراطي في الولايات المتحدة, خاصة الفترة التي قضاها زوجها رئيسا في تسعينيات القرن الماضي.

ووجهت انتقادا لاذعا للحكم الجمهوري خاصة خلال السنوات السبع الأخيرة.
وأخيرا اعتبرت أن أوباما يجسد الأمل والتفاؤل, قائلة: "نعم نستطيع سوية أن نحقق ما نريد, وسوية سوف نعمل لتحقيق ما يصبو إليه الشعب الأميركي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة