البرلمان الإيراني يرفض منح الثقة لوزير اقترحه خاتمي   
الثلاثاء 1424/7/6 هـ - الموافق 2/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير التعليم السابق مصطفى معين إلى جانب خاتمي في اجتماع لأساتذة الجامعة (رويترز - أرشيف)
صوت مجلس الشورى الإيراني اليوم ضد منح الثقة لوزير اقترحه الرئيس محمد خاتمي لتولي وزارة العلوم والبحث والتكنولوجيا
المسؤولة عن الجامعات.

فقد رفض 127 من أعضاء البرلمان الذي يشكل الإصلاحيون الغالبية فيه خلال عملية تصويت تعيين رضا فرجي دانا في المنصب الذي بات شاغرا بعد استقالة مصطفى معين, فيما وافق 86 على تعيينه وأحجم سبعة أعضاء عن الإدلاء بأصواتهم.

واعتبر هذا التصويت تأييدا لمصطفى معين أو للإصلاحات التي كان يدعو إليها، وكان 88 نائبا من الإصلاحيين قد وجهوا رسالة إلى خاتمي طالبوه فيها بإجراء تحقيق في أسباب استقالة معين.

وكان مصطفى معين قد استقال نهاية يوليو/ تموز عقب موجة التظاهرات التي انطلقت من الجامعة الإيرانية واستمرت شهرين، وبرر الوزير استقالته باستحالة إصلاح الوزارة وبالأجواء السياسية "المسمومة". وشكلت تلك أول استقالة في صفوف حكومة خاتمي منذ إعادة انتخابه عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة