تباين كويتي عراقي بشأن البند السابع   
الجمعة 1431/11/1 هـ - الموافق 8/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:16 (مكة المكرمة)، 20:16 (غرينتش)

لقاء سابق بين زيباري (يمين) والصباح
في بغداد (الفرنسية-أرشيف)
تباينت آراء العراق والكويت في سرت الليبية التي تحتضن الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الاستثنائية، بشأن شطب العراق من الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة.

فقد قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن العراق نفذ معظم القرارات الدولية المطلوبة منه، وذلك للخروج من الفصل السابع للميثاق الأممي.

وأضاف أن الحكومة العراقية الجديدة ستضع على رأس أولوياتها تنفيذ القرارات المتبقية.

أما وزير الخارجية الكويتي محمد الصباح فقال إن على العراق أن يستكمل كافة القرارات الدولية المطلوبة منه قبل أن يتم شطب اسمه من الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة.

وأضاف أن الكويت رحبت دوما بإسقاط اسم العراق من الفصل السابع، لكن بعد استكمال المطلوب منه.

يذكر أن وزراء الخارجية العرب فشلوا خلال تحضيرهم لأعمال القمة العربية الاستثنائية التي تعقد غدا، في التوصل إلى اتفاق بشأن تطوير آليات العمل العربي المشترك وآليات الانفتاح على دول الجوار العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة