بلاتيني: قرار إيقافي سياسي   
الجمعة 1437/5/19 هـ - الموافق 26/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

وصف رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني إيقافه بأنه "قرار سياسي اتخذ من طرف بيروقراطية حقيقية للجنة ليست لديها سلطة داخل هذه المنظمة" في إشارة إلى لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقال في بيان "سألجأ إلى جميع الطعون الممكنة، بدءا من محكمة التحكيم الرياضي" مضيفا "لقد طلبت من المحامين اللجوء إلى (كاس) دون أي تأخير".

وتابع بلاتيني الذي سبق وأعلن أنه سيقاتل من أجل تبرئة ساحته وتلميع صورته أن "الأمر يتعلق بقرار مهين ومخجل وحرمان من الحقوق، في الحقيقة هو قرار سياسي".

وكان قد أعلن الأربعاء الماضي -لوكالة الأنباء الفرنسية- أنه سيلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي للاحتجاج على الإبقاء على عقوبة منعه من مزاولة أي نشاط كروي والتي خففتها لجنة الاستئناف من ثمانية لستة أعوام.

وكانت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي قررت يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي إيقاف الرئيس المستقيل للفيفا جوزيف بلاتر، وبلاتيني الذي سحب ترشيحه لانتخابات رئاسة المنظمة الكروية، عن مزاولة أي نشاط كروي لثماني سنوات بسبب دفعة غير مشروعة من الأول سددها عام 2011 لقاء عمل استشاري قام به الثاني بين 1999 و2002 ومن دون عقد مكتوب.

ورفضت لجنة الاستئناف طلبي بلاتر وبلاتيني، معتبرة أنهما متهمان بخرق أربعة بنود في قانون الأخلاق خصوصا تضارب المصالح، واكتفت بتخفيف العقوبة بالنظر إلى "الخدمات التي قدماها للفيفا والاتحاد الأوروبي واللعبة خلال سنوات عديدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة