مشروع بنغالي لحماية الشيخة حسينة مدى الحياة   
الثلاثاء 1422/3/20 هـ - الموافق 12/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسينة واجد
تقدمت حكومة بنغلاديش بمشروع قانون إلى البرلمان لتوفير الحماية الأمنية مدى الحياة لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد وابنتي شقيقتها الراحلة ريحانة زوجة الزعيم البنغالي مجيب الرحمن الذي قتل على يد انقلابيين.

وقال مسؤولون إن مشروع القانون تمت المصادقة عليه من قبل مجلس الوزراء أمس الاثنين، ومن المقرر رفعه إلى البرلمان لإقراره رسميا قبل انتهاء فترة رئاسة الشيخة حسينة للحكومة في الثالث عشر من الشهر المقبل.

وأوضح مسؤول بنغالي بوزارة العدل أن الإجراءات الأمنية وفقا للمشروع الجديد للشيخة حسينة وابنتي شقيقتها زوجة مجيب الرحمن ستتولاها قوات الأمن الخاصة في بنغلاديش، مضيفا أن رئاسة هذه القوات ستدرس مستوى الحماية الأمنية بالنسبة لهؤلاء بما فيها أمن المسكن، والضروريات الأخرى بالنسبة لابنتي مجيب الرحمن اللتين ستتمتعان بحماية شخصية كالتي يتمتع بها رئيس الدولة أو رئيس الحكومة طيلة حياتهما.

وقد انتقد الحزب الوطني المعارض بزعامة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء هذا المشروع وتعهد بمقاومته عبر تنظيم حملة عامة ضده. غير أن الحزب الحاكم قال إن الحزب المعارض لن يستطيع عرقلة القانون نسبة لمقاطعته أعمال البرلمان منذ يوليو/تموز 1999.

وقال وزير الداخلية البنغالي محمد نسيم إن أي احتجاجات في الشوارع لن تغير من الأمر شيئا وبخاصة مسألة حماية ابنتي مجيب الرحمن.

وكان مجيب الرحمن قتل ومعه زوجته ريحانة وثلاثة من أبنائه وبعض أقاربه في انقلاب عسكري وقع عام 1975. وقد حكمت المحكمة العليا بإعدام 15 ضابطا سابقا في الجيش بعد إدانتهم بقتل مجيب الرحمن وأفراد عائلته، إلا أن حكم الإعدام لم ينفذ حيث بقي ستة من الـ15 بالسجن والباقون مازالوا أحرارا.

يذكر أن الشيخة حسينة رأست الحكومة البنغالية في أعقاب فوزها على رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء في انتخابات عام 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة