النمسا تهدد بعرقلة انضمام تشيكيا للاتحاد الأوروبي   
الخميس 1/8/1422 هـ - الموافق 18/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المسؤولون في محطة تيميلين التشيكية النووية اليوم أنهم سيقومون ببحث اعتراض النمسا على انضمام تشيكيا للاتحاد الأوروبي بسبب إنتاج المحطة النووية ذات التصميم السوفياتي.

وقالت تيميلين في بيان لها إنها تنتظر مصادقة لجنة مراقبة الطاقة النووية التشيكية من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية في مفاعلها إلى 75% من طاقته القصوى, الذي يعد أعلى مستوى له في وقت لاتزال فيه عمليات الاختبار جارية. غير أن وزارة البيئة النمساوية قالت إنها ستعارض إغلاق ملف الطاقة بين الاتحاد الأوروبي وجمهورية التشيك الأسبوع القادم ما لم ينظر في مخاوفها بشأن محطة تيميلين.

وتعارض النمسا منذ زمن بعيد محطة تيميلين للطاقة النووية والتي تبعد 60 كلم عن حدودها، وتثير مخاوف من أن المحطة غير آمنة ويجب إغلاقها. وقالت الوزارة في بيان لها أمس إن الحكومة النمساوية تتصرف على أساس قرارات برلمانية متكررة تقول إن إغلاق ملف الطاقة مع جمهورية التشيك لن تتم المصادقة عليه ما لم يتوفر حل مقبول لهذه القضية.

ولكن الحكومة التشيكية تقول إن المحطة التي أنشئت وفق تصميم سوفياتي ومجهزة بنظام سيطرة أميركي, هي محطة مأمونة. وقالت تيميلين في بيان لها إن إنتاج مولدات الطاقة استقر عند 490 إلى 500 ميغاوات في وقت يعمل فيه المفاعل بـ55% من طاقته أثناء مرحلة التجريب الحالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة