السلطات الصربية تعثر على مخبأ كبير للأسلحة   
الأربعاء 1423/5/15 هـ - الموافق 24/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجموعة من الأسلحة التي جمعتها قوات حلف شمال الأطلسي من المقاتلين الألبان في كريفولاك (أرشيف)
عثرت الشرطة في صربيا على مخبأ كبير للأسلحة قرب مقر سابق للمقاتلين الألبان على الحدود مع كوسوفو، وجاء العثور على هذا المخبأ قبل أيام من إجراء انتخابات محلية حساسة في الإقليم.

وقالت السلطات الصربية في بيان لها إن الأسلحة ومن بينها المئات من قذائف الهاون ونحو 150 لغما وجدت أمس الثلاثاء في مستودع قرب منزل بقرية دبروسين بمقاطعة بوجانوفاتش. وأضافت أن ساكن المنزل نفى أي علم له بهذا المخبأ. وذكرالبيان أن هذا المخبأ يعتبر أهم مخبأ للأسلحة والذخائر يتم العثور عليه منذ انتهاء الأزمة في المنطقة.

وكان هذا المنزل في أوائل عام 2000 مقرا للجماعات العرقية الألبانية التي تقاتل من أجل ضم ثلاث مقاطعات إستراتيجية إلى إقليم كوسوفو ذي الأغلبية السكانية الألبانية.

وانتهى هذا النزاع في مايو/أيار العام الماضي بعد أن وقع المقاتلون الألبان والسلطات الصربية اتفاقا للسلام تحت ضغوط من المجتمع الدولي، غير أن التوتر في المنطقة مازال مستمرا.

ومن المقرر أن تبدأ يوم الأحد المقبل الانتخابات المحلية في مقاطعتي بريسيفو وبوجانوفاتش الألبانيتين إضافة إلى مقاطعة ميدفيجا المجاورة ذات الأغلبية الصربية.

وتخضع كوسوفو لإدارة الأمم المتحدة وقوات حلف الناتو منذ يونيو/حزيران 1999 بعد الحملة العسكرية التي شنها حلف الناتو على بلغراد لوقف حملة التطهير العرقية بحق الألبان في الإقليم التي قادها الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة