عشرات القتلى بتفجيرات في الرمادي   
الأحد 1433/2/21 هـ - الموافق 15/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

أكثر من خمسين شخصا -بينهم شرطة- قتلوا السبت في تفجير بمدينة البصرة (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر أمنية بأن عشرات القتلى سقطوا في ثلاثة انفجارات استهدفت مراكز أمنية في الرمادي غرب العاصمة العراقية بغداد اليوم الأحد.

ونقل المراسل عن المصادر الأمنية أن مسلحين يحتجزون عددا من الرهائن في مبنى مديرية التحقيقات الجنائية بعد اقتحامه بينما لا تزال الاشتباكات بين المسلحين وقوات من الشرطة والجيش تجري في المنطقة التي تشهد توترا أمنيا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر في الشرطة العراقية إعلانها عن انفجار أربع سيارات مفخخة أعقبها هجومان انتحاريان بأحزمة ناسفة ضد مقر للشرطة وسط مدينة الرمادي، غرب بغداد.

وتشهد محافظة الأنبار -ومركزها الرمادي- تصعيدا  مستمرا لأعمال العنف، على الرغم من قيام القوات الأمنية العراقية بالعديد من الهجمات على المواقع التي يعتقد أنها تضم  مسلحين يقفون وراء عمليات الاغتيال المتزايدة، حيث تمكنت من قتل بعضهم، واعتقال عدد آخر.

وتأتي تفجيرات الرمادي بعد يوم من مقتل أكثر من خمسين شخصا -بينهم شرطة- وإصابة عشرات آخرين في تفجير بمدينة البصرة العراقية استهدف زوارا شيعة في ذروة الاحتفالات بأربعينية الإمام الحسين.

وقالت الشرطة العراقية إن مهاجما متنكرا في زي الشرطة فجر نفسه عند نقطة تفتيش بالمدينة لدى مرور موكب من الزوار الشيعة, بينما ذكر مصدر آخر أن المهاجم كان يوزع الأكل على الزوار قبل أن يفجر نفسه.

وكان الزوار الشيعة في طريقهم إلى جامع "خطوة علي" بقضاء الزبير غرب البصرة للمشاركة في أربعينية الإمام الحسين التي يحضرها ملايين الشيعة من العراق ودول أخرى.

وكانت الحكومة العراقية قد شددت في الأيام القليلة الماضية إجراءات الأمن حول كربلاء (110 كلم جنوب بغداد) لحماية الزوار الشيعة بنشرها نحو 35 ألفا من أفراد الجيش والأجهزة الأمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة