قبرص ترفض تهديد تركيا بشأن الغاز   
الخميس 24/10/1432 هـ - الموافق 22/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

أردوغان (يمين) وأروغلو وقعا اتفاقا للتنقيب عن الغاز والنفط (الفرنسية)

نددت قبرص بما وصفته بـ"الاستفزازات" و"التهديدات" التركية في موضوع التنقيب على الغاز قبالة سواحل الجزيرة المقسمة شرق المتوسط، في حين أعلنت أنقرة أنها سترسل سفينة للتنقيب بالتعاون مع ما يعرف بـ"جمهورية شمال قبرص التركية"، التي لا تعترف بها إلا تركيا.

وندد الرئيس القبرصي ديميترس خريستوفياس -في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة- بما سماها "الاستفزازات" التركية، وقال "مع الأسف تقابل تركيا بالتهديد جهود الجمهورية القبرصية لممارسة حقها السيادي في استكشاف ثرواتها البحرية".

ديميترس خريستوفياس: التهديدات التركية خطر حقيقي على المنطقة (رويترز)
خطر حقيقي

واعتبر خريستوفياس أن "المناورات البحرية التركية في النطاق الاقتصادي الحصري لقبرص -حيث تجري عمليات استكشاف الغاز- تعد استفزازا وخطرا حقيقيا يحمل المزيد من التداعيات للمنطقة".

وانتقد عمليات التنقيب التي هددت تركيا بالقيام بها بالتعاون مع "جمهورية شمال قبرص التركية" ردا على اتفاق عقدته قبرص مع شركة نوبل الأميركية للطاقة للبدء في أعمال التنقيب الاستكشافي عن الغاز قبالة ساحلها الجنوبي.

يذكر أن قبرص مقسمة منذ عام 1974 بعد انقلاب بتخطيط من اليونان، حيث تدخلت تركيا آنذاك عسكريا وساندت القبارصة الأتراك، وأقاموا ما يسمونها "جمهورية شمال قبرص التركية"، التي لم تعترف بها سوى أنقرة.

وكانت تركيا وقعت الأربعاء اتفاقا مع "جمهورية شمال قبرص التركية" لاستكشاف النفط والغاز في شرقي المتوسط ردا على القرار القبرصي، ووقع الاتفاق رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والزعيم القبرصي التركي درويش أروغلو.

من جهة أخرى قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز إن سفينة الاستكشاف التركية "بيري ريس" -التي توجد الآن في ميناء إزمير شمال غرب البلاد- ستتجه إلى شرق البحر المتوسط الجمعة للبدء في تنفيذ الاتفاق مع القبارصة الأتراك بشأن التنقيب عن الغاز والنفط.

تركيا قالت إنها سترسل سفنها إلى شرق البحر المتوسط (الجزيرة-أرشيف)
سفن حربية

وفي وقت سابق قالت تركيا إنها سترسل سفنا حربية لحراسة أي سفن للاستكشاف في شرق البحر المتوسط، لكن يلدز قال في مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة اليوم الخميس إنه لا يتوقع حدوث توترات "في المدى القصير".

وتنقب إسرائيل وحكومة قبرص عن الغاز في شرق البحر المتوسط، وتزعم إسرائيل أحقيتها في حقل بحري كبير للغاز اكتشف عام 2009، غير أن تركيا تشكك في مزاعم إسرائيل وقبرص بالأحقية في الغاز وتقول إن على قبرص ألا تستغل الموارد إلى أن يتم حل أزمة الجزيرة المقسمة.

وفي السياق وصف أردوغان يوم الأربعاء تنقيب إسرائيل وقبرص عن الغاز في البحر المتوسط بأنه "جنون"، وقال "الحقيقة أن نشاط إدارة قبرص اليونانية لا يهدف إلا لتخريب عملية التفاوض بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين".

وأكد أردوغان مجددا الخميس على استعداد القوة العسكرية التركية للتدخل، ونقلت عنه وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية قوله "زوارقنا وفرقاطاتنا جاهزة في المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة