روسيا تواصل قصف حلب وتستهدف ريفها الجنوبي   
السبت 1438/1/6 هـ - الموافق 8/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)

شنت الطائرات الروسية غارات اليوم السبت على الأحياء المحاصرة في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، كما استهدف القصف عدة قرى وبلدات في الريف الجنوبي للمحافظة، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أكثر من عشرة أحياء في حلب تعرضت للقصف منذ ساعات الفجر الأولى، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم طفل، كما قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة في الغارات على ريف حلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته، قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام السوري شنت هجوما عنيفا على محوري باب الحديد في حلب القديمة والبريج شمال شرق المدينة، حيث تصدت لها قوات المعارضة المسلحة.

وفي حلب أيضا، قالت المعارضة السورية المسلحة إنها قتلت أكثر من عشرة من مسلحي "حركة النجباء العراقية"، وأسرت ثمانية آخرين خلال اشتباكات دارت بين الطرفين في حي "الشيخ سعيد" بالمدينة.

وكانت قوات المعارضة في حلب قد تمكنت أمس الجمعة من صد هجوم لقوات النظام السوري على محطة المياه الرئيسية في المدينة وكبدتهم عددا من القتلى، بعد أن استهدفت الطائرات الروسية والسورية المحطة بصواريخ عديدة، مما تسبب في توقفها عن العمل بشكل نهائي.

وفي إدلب شمالي غربي سوريا، قال مراسل الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء غارات روسية استهدفت بلدة حيش في ريف إدلب الجنوبي.

كما استهدف الطيران الروسي الأحياء السكنية في مدن وبلدات أريحا وجسر الشغور والمسطومة بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى أضرار مادية.

كما تعرضت منطقة الحولة في ريف حمص لغارات شنتها طائرات النظام مما أسفر عن سقوط جرحى بينهم أطفال، كما ألحق القصف دمارا في الممتلكات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة