صحف تعلق على بعض أزمات الشرق الأوسط   
الأحد 22/12/1434 هـ - الموافق 27/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)
إحدى الصحف قالت إن بوتين يحاول استغلال الصعوبات الدبلوماسية التي يواجهها أوباما في المنطقة (الفرنسية)
تناولت صحف بريطانية وأميركية مواضيع متعددة متعلقة ببعض الأزمات في الشرق الأوسط، وقال بعضها إن ما يجري في سوريا يعتبر أكثر من الكيميائي، وإن ليبيا قد تنزلق إلى الفوضى، وقالت أخرى إن موسكو وواشنطن تتعاونان بالنووي الإيراني، ولكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتقرب من مصر وسط المصاعب الأميركية بالمنطقة.

فقد قالت صحيفة ذي أوبزيرفر البريطانية في مقال للكاتبة لورين وولف إن ما يجري في سوريا شأن أكبر من ترسانة الأسلحة الكيميائية في سوريا، التي يمتلكها نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضحت الصحيفة أن الشعب السوري يعاني من جراء ما يتعرض له من عذاب واغتصاب وتعذيب على نطاق واسع، وأن المجتمع الدولي لا يمكنه تجاهل معاناة السوريين، في ظل الحرب الأهلية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من عامين.

وأشارت الصحيفة إلى أن ثمة فتاة سورية تتلقى العلاج في أحد المستشفيات الأردنية، موضحة أن تلك الفتاة أصيبت بالشلل إثر قيام قوات النظام بكسر عمودها الفقري بالبندقية بعد تعذيبها واغتصابها مرارا وتكرارا.

وقالت الصحيفة إن مؤتمر جنيف الثاني المتوقع انعقاده في 23 من الشهر القادم قد لا ينعقد، في ظل احتمال عدم حضور طرفي النزاع، موضحة أن قائد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية سبق أن صرح بشكل واضح بأن المعارضة لن تحضر المؤتمر إلا إذا أُزيح الأسد من السلطة.

قصص مروعة
وأعربت الصحيفة عن الدهشة من استمرار الحديث عن نزع ترسانة الأسد الكيميائية وتجاهل الفظائع اليومية التي تشهدها سوريا، موضحة أن هناك قصصا إنسانية وحشية مروعة تقشعر لها الأبدان تجري على الأرض السورية.

وعرضت الصحيفة لحال فتاة سورية عمرها 14 عاما تعيش حالة من الانهيار العصبي في جنوب تركيا، وقالت إن الفتاة تعرضت للخطف من جانب من سمتهم "شبيحة" النظام في إدلب، وأنها تعرضت للاغتصاب والحرق والتعذيب في أحد منازل الشبيحة في المنطقة، مضيفة أن الأمم المتحدة وثقت هذه الحالة التي تبعث على الرعب.

وقالت الصحيفة إن هذا غيض من فيض من القصص المروعة التي تحدث في سوريا، والتي تكون فيها فتاة أو امرأة أو رجل أو ولد قد تعرض للاغتصاب والتعذيب فالانهيار النفسي، وعادة ما يكون الجناة من جانب النظام السوري.

كما تحدثت الصحيفة عن معاناة النازحين واللاجئين السرويين في الداخل والخارج، داعية المجتمع الدولي إلى جعل إحلال السلام في سوريا على قائمة أولوياته.

فوضى ليبيا
وفي سياق أزمة أخرى في منطقة الشرق الأوسط، ولكن في ليبيا هذه المرة، حذرت صحيفة واشنطن بوست في مقال للكاتب ديفد إغنيشاس من أن ما وصفته بالغفلة الأميركية عن ليبيا من شأنها انزلاق البلاد إلى الفوضى

وأوضحت الصحيفة أن خطى الولايات المتحدة تجاه مساعدة ليبيا أصبحت بطيئة جدا، وذلك في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية في بنغازي، مضيفة أن ليبيا أصبحت دولة من المليشيات، وأن البلاد تشهد فوضى أمنية.

نووي إيران
وأما بشأن أزمة البرنامج النووي الإيراني، فقد قالت صحيفة لوس أنجلوس الأميركية إن الولايات المتحدة وروسيا تتعاونان في الملف الإيراني وذلك من أجل التوصل إلى اتفاق للحد من القدرات الإيرانية النووية.

وقالت الصحيفة إنه برغم التراجع الذي شهدته العلاقات الأميركية الروسية في أعقاب الخلاف بين البلدين بشأن قرار موسكو منح حق اللجوء السياسي لرجل المخابرات الأميركي السابق إدوارد سنودن، فإن موسكو وواشنطن تبذلان جهودا مشتركة إزاء عدد من أزمات الشرق الأوسط، ومن بينها ما يتعلق بإيران وسوريا.

بوتين ومصر
وفي شأن متصل بأزمات الشرق الأوسط، ولكن يتعلق بالأزمة المصرية هذه المرة، قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحاول ملء الفراغ في مصر، وخاصة في ظل ما وصفته بالصعوبات الدبلوماسية التي تواجهها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة