أغلبية كاسحة ضد الحوار مع القذافي   
الخميس 1432/3/21 هـ - الموافق 24/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)


أعرب معظم المشاركين في تصويت على موقع الجزيرة نت بنسبة 92.2% عن عدم تأيدهم للدعوة إلى الحوار بين المتظاهرين الليبيين والعقيد الليبي معمر القذافي.

واستمر التصويت خلال الفترة من 21/2 إلى 24/2/2011، وسجل مشاركة ضخمة بلغت 179860 مشاركا، وأيد الدعوة للحوار بين الطرفين ما نسبته 7.8% فقط من المشاركين.

ومنذ السابع عشر من الشهر الجاري تشهد الأراضي الليبية احتجاجات شملت مختلف المدن الليبية، مطالبة برحيل العقيد القذافي، وقد واجه النظام الاحتجاجات الشعبية بالتنكيل، مما خلف مئات القتلى وآلاف الجرحى.

وكان سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي هدد الشعب الليبي -في حديث متلفز قبل أيام- بأنه أمام خيارين، إما الدخول في حوار وطني أو الاحتكام إلى السلاح، إذا استمرت المواجهات الدامية بين قوات الأمن والمتظاهرين المطالبين بإسقاط نظام والده.

ودعا سيف الإسلام إلى البدء في حوار وطني بشأن دستور ليبيا، كما حذر الليبيين من خطر استعمار بلادهم إذا لم تتوقف الاحتجاجات، مؤكدا أن الغرب لن يسمح بالفوضى أو تصدير الإرهاب والمخدرات أو إقامة إمارات إسلامية في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة