الإجهاد النفسي يسبب أمراض القلب   
الثلاثاء 1429/1/1 هـ - الموافق 8/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الذين شعروا بالإجهاد والقلق الشديد الناجم عن أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، تعرضوا لأمراض قلبية بمعدل يفوق غيرهم بثلاث مرات.

وقالت صحيفة يو أس إيه توداي الأميركية اليوم الثلاثاء إن هذه الدراسة هي الأولى التي تتبعت صحة الكبار قبل وبعد 11 سبتمبر/أيلول ، للوقوف على مدى تأثير ردود أفعالهم للهجمات الإرهابية على الأمراض لديهم بعد سنوات.

وكانت القائمة على الدراسة روكسين كوهين سيلفر المتخصصة بعلم النفس بجامعة إيرفن بكاليفورنيا بالتعاون مع إليسون هولمان، قد تتبعت 1800 حالة كانوا قد ملؤوا استمارات صحية قبل هجمات سبتمبر بـ15 شهرا، واتصلت بهم بعد الهجمات بـ14 يوما لتسألهم عن وجود أعراض الإجهاد النفسي عليهم وردود أفعالهم إزاء العمليات الإرهابية.

وقالت الصحيفة إن المشاركين خضعوا لاستجوابات على مدى السنوات الثلاث التي تلت الهجمات، وتبين أن الذين شعروا بالتوتر الشديد عقب الأحداث أصيبوا بأمراض قلبية بمعدل يفوق غيرهم بثلاث مرات.

ومن جانبه أيد المتخصص بعلم النفس غريغوري ميلر من جامعة بريتيش كولومبيا النتائج السابقة، وقال إن الإجهاد يزيد من نسبة تجلط الدم والالتهاب الذي يدمر القلب.

العالم النفسي تيموثي سميث من جامعة يوتا الأميركية ذكر أن من يشكل القلق مرضا مزمنا لديهم لا يستطيعون النوم جيدا، وبالتالي فإن القلب لا يستفيد من الانخفاض في ضغط الدم أثناء النوم.

ويضيف أن القلق المزمن يزيد من إنتاج الجسم لمادة الكريستول الكيماوية- الهرمون الذي يرفع من نسبة انسداد الشرايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة