جوائز "بريكثرو" تحتفي بعلماء رصد موجات الجاذبية   
الأربعاء 1437/7/28 هـ - الموافق 4/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 4:33 (مكة المكرمة)، 1:33 (غرينتش)

أعلنت لجنة جوائز "بريكثرو" الثلاثاء عن تقديم جائزة قدرها ثلاثة ملايين دولار لفريق باحثين ساعدوا على رصد موجات الجاذبية للمرة الأولى، حيث أثبتوا بذلك عمليا جزءا من نظرية ألبرت آينشتاين ظل نظريا مئة سنة.

وسيقتسم مؤسسو "مرصد ليزر موجات الجاذبية التداخلي" الثلاثة راينر وايز وكيب ثورن ورونالد دريفر مليون دولار من الجائزة، بينما سيقتسم أكثر من ألف عضو من الفريق المليونين الباقيين بالتساوي.

وأُعلن عن هذا الاكتشاف في 11 فبراير/شباط الماضي، وتحقق عبر استخدام جهازي قياس ليزر عملاقين في لويزيانا وواشنطن. وجاء الإعلان من قبل علماء من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وبالتعاون مع مركز رصد الأمواج الثقالية بالليزر المعروف باسم مرصد ليغو.

وقال الباحثون إنهم رصدوا موجات الجاذبية الآتية من ثقبين أسودين بعيدين كانا يدوران حول بعضهما وقد آخذا يتقاربان في مسار حلزوني حتى ارتطما معا، وأضافوا أن الموجات هي نتاج التصادم بين الثقبين الأسودين اللذين تبلغ كتلتهما نحو ثلاثين ضعفا من كتلة الشمس، ويبعدان 1.3 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

وكان آينشتاين وضع فرضية عام 1916 تفيد بوجود موجات الجاذبية كإحدى نتائج نظرية النسبية العامة، ولم يعثر العلماء قبل الآن سوى على أدلة غير مباشرة على وجودها.

يذكر أن جوائز "بريكثرو" قد استحدثها الملياردير الروسي يوري ميلنر مع عدد من رواد شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى، وهي مخصصة للإنجازات العلمية المميزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة