ألمانيا تعدل مصادر الطاقة لحماية البيئة   
الجمعة 1428/4/10 هـ - الموافق 27/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

غبريال (الثاني على اليمين) أكد أن بلاده لم تكن جادة مثل هذه المرة في حماية المناخ (الفرنسية-أرشيف)

كشف وزير البيئة الألماني سيغمار غبريال أن بلاده تعتزم تخفيض نسبة استهلاكها من الكهرباء بنسبة 11% عام 2020، وذلك عبر اللجوء لتوليد أكثر من ربع احتياجاتها من الطاقة من مصادر صديقة للبيئة.

وأكد غبريال أن بلاده التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي، ومجموعة الدول الصناعية الثمانية قادرة على حل مشكلة مصادر الطاقة بعدما وضعتها على رأس أولوياتها.

وقال الوزير مخاطبا أعضاء البرلمان في بلاده "حان الوقت لنتحرك.. لدينا شواهد كثيرة على أن المناخ تبدل في الأشهر الأخيرة، نحن في ألمانيا لا نرى فصل الشتاء إلا على الرزنامة فقط".

وقال الوزير إن ألمانيا تسعى لأن تغطي المصادر الطبيعية مثل الرياح وأشعة الشمس 27% من حاجاتها للطاقة عام 2020 بدلا من 20% فقط كما سبق إعلانه.

وحسب الوزير فإن النجاح في الوصول إلى هذه النسبة سيؤدي إلى تخفيض نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الأجواء بنحو 55 مليون طن عما كان عليه الوضع في العام الماضي.

وأكد أن تخفيض 11% من استهلاك البلاد للطاقة سيؤدي بدوره أيضا إلى تخفيض نسبة ثاني أكسيد الكربون في الأجواء بنحو 40 مليون طن.

ومضى الوزير يطمئن النواب قائلا إن "هذه الأرقام تبدو متفائلة، لكننا اتخذنا كل الإجراءات اللازمة لتحقيقها.. لقد عزمنا لأول مرة وبجدية كاملة على حماية البيئة".

ودعا دولا أخرى وعلى رأسها الولايات المتحدة، للتحرك بطريقة مشابهة.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي تخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون في أجوائه عام 2020 بنسبة 20% مقارنة مع عام 1990، وإذا وافقت الدول الصناعية الثمانية الكبرى فإن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يرفع هذه النسبة إلى 30%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة