"بعد الموقعة" يمثل مصر بمهرجان الأقصر   
الجمعة 1433/10/21 هـ - الموافق 7/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)
المخرج يسري نصر الله مع أبطال فيلمه "بعد الموقعة" أثناء مشاركته بمهرجان كان السينمائي (الفرنسية-أرشيف)
 
يمثل فيلم "بعد الموقعة" السينما المصرية في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، وسينافس الفيلم الذي أخرجه يسري نصر الله تسعة أفلام أوروبية على جوائز المهرجان الذي ستنطلق فعالياته يوم 17 سبتمبر/أيلول في المدينة المصرية الأثرية الشهيرة. 

وقالت رئيسة المهرجان ماجدة واصف في مؤتمر صحفي إن "فيلم "بعد الموقعة" ليسري نصر الله ومن بطولة باسم سمرة ومنة شلبي سيمثل مصر في هذا المهرجان، بعد أن كان مثلها أيضا في مهرجان كان السينمائي قبل بضعة أشهر. وسيعرض الفيلم للمرة الأولى في مصر، قبل عرضه في الصالات بيوم واحد".

ولفتت واصف إلى أن 40 فيلما سيشارك في مسابقة الأفلام القصيرة، إلى جانب عرض قسم خاص تحت عنوان "نظرة خاصة على السينما البريطانية" يعرض فيه فيلم "صيد السلمون في اليمن" الذي يشارك في بطولته الفنان المصري عمرو واكد. كما ستعرض أفلام أخرى في قسم يحمل عنوان "سينما في الهواء الطلق"، ويلقي الضوء على مجموعة من الأفلام القديمة.

كما ستنظم ضمن فعاليات المهرجان خمس ندوات رئيسية، منها ندوة حول "حرية الإبداع بعد ثورة 25 يناير" وندوة "تصوير الأفلام الأجنبية في مصر"، وندوة "تحويل الأعمال الأدبية إلى أعمال سينمائية"، بالإضافة إلى عدة ندوات عن الأفلام الروائية القصيرة يحضرها أصحاب هذه الأفلام.

وقالت واصف إن المهرجان "يرمي إلى فتح آفاق جديدة للحوار الحضاري بين مصر وأوروبا من خلال عرض الأفلام الأوروبية فى المهرجان لأول مرة في مصر، في مسعى إلى استحداث سوق سينمائية فنية مشتركة بين الجانبين المصري والأوروبي، وأيضا تسويق الأفلام المصرية في صالات العرض الأوروبية، بما يعد انطلاقة حقيقية للفن المصري نحو سوق الإنتاج الفني العالمي".

وأعلن وزير السياحة المصري، الذي حضر أيضا المؤتمر الصحفي عن دعم وزارته للمهرجان بمبلغ قدره 600 ألف جنيه مصري (حوالي 100 ألف دولار)، مشيرا إلى أهمية "عقد المهرجان في الوقت الراهن في الأقصر لأنه يساهم في تشجيع السياحة.

كما أعلن وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم عن "دعم وزارته للمهرجان الذي يساهم في تشجيع السياحة، ولهذا السبب خاصة ستنظم الوزارة حفل الافتتاح الذي سيقام أمام معبد الأقصر، وحفل الختام الذي سيقام أمام معابد الكرنك، وتقرر أيضا تقديم الجوائز على شكل عامود الجد الذي يرمز إلى البعث الشمسي ويعبر عن تاريخنا".

من جهته شكر السفير البريطاني في القاهرة جيمس وات الذي حضر المؤتمر الصحفي إدارة المهرجان على "تكريم السينما البريطانية، واختيارها لتكون ضيف شرف في الدورة الأولى من المهرجان". يذكر أن مهرجان الأقصر سيشهد مشاركة 64 فيلما من 21 دولة، ومن المنتظر أن يحضره أكثر من 100 ضيف أوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة