خامنئي يتوقع فشل التهديدات الأميركية ضد بلاده   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي خامنئي
قال الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي إن التهديدات الأميركية الجديدة ضد بلاده ستفشل كما فشلت التهديدات السابقة في تبديل مسار الجمهورية الإسلامية. وتدور حربا كلامية بين واشنطن وطهران منذ إدراج الرئيس الأميركي جورج بوش لإيران ضمن ما أسماه محور الشر المؤلف أيضا من العراق وكوريا الشمالية.

وقال خامنئي أمام آلاف الأشخاص الذين كانوا يحضرون احتفالا دينيا في مدينة مشهد شمالي شرقي البلاد "لا يمكن لتهديدات أعدائنا... العسكرية أن تساعدهم على تحقيق أهدافهم".

وأضاف في الكلمة التي أذاعها التلفزيون الإيراني على الهواء "ثبت فشل العقبات التي وضعت بعد انتصار الثورة لذلك لجؤوا للتهديدات العسكرية وبالطبع لن تساعدهم على تحقيق هدفهم".

وتعد تصريحات خامنئي أحدث هجوم في الحرب الكلامية بين واشنطن وطهران منذ إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش قبل شهر أن إيران والعراق وكوريا الشمالية تشكل "محورا للشر". واتهم بوش إيران بدعم الإرهاب وتطوير أسلحة الدمار الشامل وهي اتهامات تنفيها طهران بشدة.

وقال خامنئي "إن أعداء إيران يخشون من نفوذها" وأوضح أنه سيرد مطولا على تصريحات بوش في القريب العاجل. وأضاف وسط هتاف الجماهير بالموت لأميركا "أعداؤنا يخشون أن تصبح إيران مثالا يحتذى في العالم الإسلامي... ولذلك فإنهم يضعون العقبات لمنعنا من التقدم في المجالات الاقتصادية".

وتعهد خامنئي بأن تتصدى بلاده لأي تهديدات قائلا إن "الأمة الإيرانية لن تخسر عظمتها ووحدتها واستقلالها... من يريد اختبار صلابتنا لن يناله سوى الدمار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة