عباس يلتقي شارون خلال أسبوعين ودحلان يجتمع بموفاز   
السبت 1425/12/19 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)

عباس بحث في القاهرة نتائج الحوار مع الفصائل وجهود التهدئة(الفرنسية)

أعلن حسن أبو لبدة المدير العام لمكتب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن اللقاء المرتقب بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون سيعقد في غضون أسبوعين.

وأوضح أبو لبدة أن الموعد المحدد لهذا اللقاء سيعلن في الأيام المقبلة. وكان شارون قد أعرب خلال الأيام الأخيرة عن الإجراءات التي اتخذها عباس منذ انتخابه. والتقى الاثنان آخر مرة في عام 2003 عندما كان عباس رئيسا للوزراء.

وقد أجرى الرئيس المصري حسني مبارك محادثات اليوم في القاهرة مع الرئيس عباس تناولت نتائج الحوار الذي أجرته السلطة الوطنية مع الفصائل الفلسطينية والاتصالات الفلسطينية مع كل من الجانبين الإسرائيلي والأميركي.

محادثات بشأن نقل الصلاحيات الأمنية إلى الشرطة الفلسطينية في مدن الضفة (رويترز)
وناقش مبارك وعباس إمكانية استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والدعم السياسي والاقتصادي والأمني المطلوب لتهدئة الأوضاع في المناطق الفلسطينية.

في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن وزير الأمن الداخلي الفلسطيني السابق محمد دحلان سيلتقي مساء اليوم وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز لبحث ترتيبات لنقل الصلاحيات الأمنية إلى الشرطة الفلسطينية في مدن الضفة الغربية.

الحكومة الفلسطينية
وأضاف المراسل أن دحلان سيتولى منصب وزير شؤون مجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية الجديدة. كما سيتم تعيين اللواء نصر يوسف وزيرا للداخلية ونبيل عمرو وزيرا للإعلام وستشمل التعيينات الوزارية الجديدة ثلاث حقائب أخرى.

وقد رفض الرئيس محمود عباس استقالة جبريل الرجوب من منصب مستشار الرئيس للأمن القومي وطالبه بالبقاء في منصبه عضوا بمجلس الأمن القومي. وتوجه اليوم أحمد قريع إلى غزة لإجراء مشاورات تتعلق بتشكيل الحكومة الفلسطينية بينما تبدأ اجتماعات المجلس التشريعي الفلسطيني.

شهيد بغزة
ميدانيا استشهد مواطن فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي ببلدة خزاعة شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة. وأصيب إبراهيم الشواف (36 عاما) برصاصة في الرأس عندما اقترب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وكانت قوات الأمن الفلسطيني استكملت انتشارها أمس بقطاع غزة خصوصا المناطق الحدودية.

أعضاء حماس يحتفلون بفوزهم في الانتخابات (الفرنسية)
فوز حماس
من جهة أخرى أشاد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار بفوز الحركة بأغلبية المقاعد في سبع بلديات من أصل 11 أُجريت فيها الانتخابات البلدية الفلسطينية في قطاع غزة، وقال الزهار إن ذلك الفوز "رسالة إلى كل من يعتبر المقاومة إرهابا" مؤكدا أنه يعد انتصارا لخيار المقاومة.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري "هذا فوز لشعبنا قبل أن يكون فوزا لحماس"، مؤكدا أن ما جرى ليس فوزا لأحد على أحد وإنما هو تنافس بين القوى الفلسطينية لخدمة مصالح الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة