محكمة أوروبية تنتقد سوء معاملة تركيا لأوجلان   
الأربعاء 1424/1/10 هـ - الموافق 12/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله أوجلان مقيد اليدين عقب اعتقاله (أرشيف)
انتقدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تركيا "لمحاكمتها غير المنصفة ومعاملتها غير الإنسانية" لزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في سجن جزيرة إيمرالي بتهمة الخيانة.

ووصفت المحكمة محاكمة أوجلان بأنها كانت غير نزيهة نظرا لحضور قاض عسكري جزءا من جلسات الاستماع ولأن اتصال أوجلان بمحاميه كان مقيدا.

وأشارت المحكمة إلى حصول انتهاكات في الفقرة 3 من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان, وأن "حكم الإعدام صدر خلال محاكمة غير منصفة". وحكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان غير ملزم، لكنه نظريا يعني أن على تركيا إعادة محاكمة زعيم حزب العمال الكردستاني.

وكان أوجلان لجأ إلى المحكمة الأوروبية من أجل اتهام الحكومة التركية بسلسلة طويلة من الانتهاكات تتعلق بعملية اعتقاله من قبل عناصر كوماندوز في نيروبي في فبراير/ شباط 1999 ثم عملية نقله إلى تركيا وظروف سجنه الانفرادي ومواجهة معاملة سيئة ومسألة محاكمته بمشاركة قاض عسكري في المرحلة الأولى لمحاكمته.

وخففت محكمة أمن أنقرة عقوبة الإعدام الصادرة في يونيو/ حزيران 1999 ضد أوجلان إلى عقوبة السجن مدى الحياة في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 بعد أن ألغت تركيا عقوبة الإعدام كجزء من إصلاحات لتعزيز فرص تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان حزب العمال الكردستاني أعلن عام 1999 إنهاء 15 عاما من القتال لنيل حكم ذاتي في جنوبي شرقي تركيا خلف 37 ألف قتيل، وذلك لصالح حل ديمقراطي لما يصفه بالظلم للأكراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة