تظاهرات مناهضة للحرب على العراق قبيل القمة الثلاثية   
السبت 1424/1/13 هـ - الموافق 15/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تايلندي يرتدي قناعا على شكل جمجمة ويستلقي على لافتة تندد بالحرب خلال تظاهرة خرجت اليوم في شوارع بانكوك

خرج مئات آلاف العراقيين الغاضبين على الحرب المحتملة التي تخطط الولايات المتحدة لشنها على بلدهم في تظاهرات حاشدة عمت شوارع بغداد والعديد من المحافظات العراقية. وندد المتظاهرون بالخطط الأميركية, وشددوا على تمسكهم بخيار السلام لحل الأزمة. وشارك في التظاهرات ناشطو سلام قدموا إلى بغداد لتشكيل دروع بشرية لحماية المنشآت المدنية من القصف الجوي المحتمل.

وفي اليمن خرج عشرات الآلاف من المواطنين في تظاهرات مماثلة في صنعاء والعديد من المدن اليمنية للتعبير عن تضامنهم مع بغداد ورفضهم للحرب. وقد شاركت في تنظيم التظاهرات التي أقيمت بدعوة من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح كافة الأحزاب والقوى السياسية اليمنية الحكومية والمعارضة والنقابات والاتحادات المهنية.

رجل يرتدي قناعا على شكل ذئب في إشارة إلى الإدارة الأميركية ويحمل لافتة تندد باللجوء إلى القوة العسكرية
تظاهرات في بانكوك
كما تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف شخص أمام مبنى الأمم المتحدة في تايلاند احتجاجا على الحرب..
واستمع المحتجون, الذين كانوا يرددون عبارة "لا للحرب", ويحملون لافتات كتب عليها "لا للنفط" و"أيتها الأمم المتحدة تصدي للولايات المتحدة", إلى كلمات مناهضة للحرب وأطلقوا حمامات رمادية رمزا للسلام, بينما وقف بعض أفراد الشرطة التايلاندية يراقبون في صمت.

وقالت بريطانية تعيش في بانكوك إن الاحتجاجات العالمية أثبتت جدواها, مشيرة إلى أن التظاهرات أجبرت رئيس الوزراء البريطاني توني بلير "على التفكير ثانية" في اتخاذ قرار ضرب العراق.

أميركيون ضد الحرب
وفي الولايات المتحدة قام متظاهرون مناهضون للحرب بإغلاق نقاط تقاطع رئيسية قرب بورصة الباسيفيك للأوراق المالية بحي المال في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا, مما تسبب في إرباك حركة المرور وتعطيل سير الحافلات بالمدينة وتدخل الشرطة لاعتقال 70 منهم على الأقل.

وتشابكت أيدي عشرات المحتجين لمنع حركة المرور وهم يرددون هتافات تقول "أعيدو الجنود إلى أرض الوطن" و"شوارع من هذه؟.. إنها شوارعنا", فيما كانت الشرطة وحشد من المارة واقفين يشاهدون المظاهرة التي صاحبتها فرقة موسيقى آلات نحاسية تعزف أغاني السلام.

وقد تكدست حافلات المدينة في شارع رئيسي واضطر كثير من الركاب إلى الذهاب إلى أعمالهم سيرا على الأقدام, ولكن منظمي التظاهرة فشلوا في تحقيق هدفهم بإغلاق بورصة الباسيفيك للأوراق المالية. ولم يتضح على الفور عدد المعتقلين لدى الشرطة ولكن منظمي المظاهرة قالوا إن أكثر من 70 متظاهرا مازالوا حتى الآن محتجزين في المدينة التي شهدت أكبر عدد من التظاهرات في الولايات المتحدة ضد الحرب المحتملة على العراق.

ويأتي الاحتجاج في وقت يعتزم فيه نشطاء سلام تنظيم أكبر تظاهرة مناهضة للحرب تشهدها الولايات المتحدة في عدد من المدن الأميركية. فمن المتوقع أن تخرج في وقت لاحق اليوم تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف من ناشطي السلام في واشنطن ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو ومدن أخرى.

متظاهرون إسبان ينددون أول أمس في مدريد بالحرب التي تنوي بلادهم المشاركة فيها لإسقاط نظام العراق
تظاهرات أوروبا
في أوروبا تظاهر آلاف الأشخاص في عدد من المدن السويسرية احتجاجا على الحرب بدعوة من بعض النقابات. فقد خرج أكثر من سبعة آلاف شخص في زيوريخ. كما امتنع بعض الطلاب عن تلقي الدروس تحت شعار "فلنتوقف من أجل وقف الحرب". وتوقف عمال عن أعمالهم ولزموا الصمت لمدة خمس دقائق.

وتظاهر كذلك مئات الأشخاص في كل من سانت غال ولوزان ونيوشاتل وجنيف ولوغانو. وفي شو دي فون غربي سويسرا تمدد حوالي 600 طالب أمام محطة القطارات كتعبير رمزي عن ضحايا محتملين في الحرب ضد العراق.

ومن المقرر أن يجتمع زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا في جزر الآزور البرتغالية غدا الأحد في محاولة أخيرة لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة العراقية بعد فشلهم في حشد أغلبية في مجلس الأمن لقرار يمهد الطريق للحرب. وأثار تهديد الولايات المتحدة باستخدام القوة ضد العراق الذي تتهمه واشنطن بتطوير أسلحة كيماوية وبيولوجية ونووية مظاهرات احتجاج في أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة