بوتين يأمر بفتح تحقيق في حريق نزل الطلبة   
الثلاثاء 1424/10/2 هـ - الموافق 25/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلطات موسكو تفتح تحقيقا لمعرفة سبب حريق نزل الطلبة الأجانب (الفرنسية)

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإجراء تحقيق في أسباب الحريق الذي شب في سكن للطلاب الأجانب في موسكو الليلة قبل الماضية.

وقد أدى الحريق إلى مقتل 36 طالبا, معظمهم آسيويون وأفارقة, وإصابة أكثر من 180 آخرين بجروح, عشرة منهم في حالة حرجة.

ورغم أن بعض المسؤولين أشاروا إلى أن الحريق ربما كان متعمدا, فإن نائب وزير الداخلية نفى وجود دليل على ذلك. وقال يوري لوجكوف رئيس بلدية موسكو إن المحققين يشكون في أن يكون الحريق ناجما عن تماس كهربائي بإحدى غرف المبنى.

وكان الحريق قد شب في ساعات الصباح الأولى, مما فاقم من حجم الخسائر. وعزت المصادر الروسية ارتفاع عدد الضحايا إلى قيام الطلاب بالقفز من نوافذ المبنى المكون من خمسة طوابق بعدما حاصرتهم النيران.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المبنى كان يؤوي نحو 270 طالبا أجنبيا من جنسيات آسيوية وأفريقية متنوعة، موضحا أن 28 منهم قضوا داخل المبنى في حين توفي الباقون خارجه متأثرين بإصاباتهم.

يشار إلى أن ضحايا الحرائق في روسيا يبلغ سنويا حوالي 18 ألف قتيل وهو من المعدلات المرتفعة عالميا ويعادل حوالي خمسة أضعاف حالات الوفاة بسبب الحرائق في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة