انخفاض مبيعات الأسلحة في العالم عام 2007   
الاثنين 1429/3/25 هـ - الموافق 31/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)

معهد ستوكهولم سجل تراجعا في واردات الصين من أسلحة روسيا (الفرنسية-أرشيف)
أعلن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن مبيعات السلاح العالمية هبطت بنسبة 8% عام 2007 بعد ست سنوات من النمو المستمر، في إحصاء استبعد مبيعات الأسلحة الصغيرة.

لكن المعهد قال إنه لا يوجد دليل يذكر على استمرار هذا التراجع على المدى الطويل.

وقال الباحث في المعهد مارك بروملي إنه من السابق لأوانه القول بما إذا كان هناك بداية اتجاه جديد للتراجع في مبيعات السلاح أم أنها مجرد مسألة طارئة.

وأضاف مسؤولو المعهد أنه رغم تباطؤ عمليات بيع السلاح، مازالت الطلبيات قوية ولا توجد علامات تذكر على أن هذه الصناعة تواجه أوقاتا صعبة.

وحسب المصدر نفسه هبطت واردات السلاح الصينية من روسيا بنسبة 62%، بعد أن كانت -حسب المعهد- أكبر مستورد للسلاح في الفترة بين 2003 و2007 مسهمة بنحو 12% من إجمالي مبيعات السلاح.

وأوضح هولتوم أنه "رغم احتمال تراجع الصين، سيتصدر عدد من المتلقين الرئيسيين الآخرين على ما يبدو القائمة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة