سلفاكير يقبل بعلاقات مع إسرائيل   
الخميس 1431/11/21 هـ - الموافق 28/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

سلفاكير ميارديت (الفرنسية-أرشيف)
قال زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تحكم إقليم جنوب السودان سلفاكير ميارديت إنه لا يستبعد إقامة علاقات جيدة مع إسرائيل وفتح سفارة لها في جوبا عاصمة الإقليم إذا اختار الجنوبيون الانفصال في الاستفتاء المقرر مطلع العام المقبل.

واعتبر سلفاكير في تصريحات صحفية أن الدولة العبرية عدوّ للفلسطينيين فقط وليست عدوا للجنوب، وأشار إلى أنه سيرسم خريطة جديدة للسياسة الخارجية في حال الاستقلال.

وقال مراسل الجزيرة في جوبا هيثم أوديت إنه لم يتمكن من الحصول على تأكيد من مدير مكتب سلفاكير يفيد أن الأخير أدلى بهذه التصريحات، غير أن المراسل نقل عن مصادر في الحركة الشعبية تأكيدها أن الحركة ستقيم علاقات مع أي دولة في العالم في حالة انفصال الجنوب بناء على مصالح الجنوب وشعبه، وليس على مصالح أخرى.

ووفقا لهذه المصادر فإن الحركة لن تأخذ بعين الاعتبار عند إقامتها علاقات إستراتيجية مع أي دولة، طبيعة العلاقة بين هذه الدولة وبين الخرطوم، بل إن الأمور ستقاس بالنسبة إليها بمصلحة الجنوب وأهله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة