المقاومة تتقدم بمحافظة صنعاء وتأسر عشرات الحوثيين   
الجمعة 26/4/1437 هـ - الموافق 5/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:07 (مكة المكرمة)، 6:07 (غرينتش)

أفاد قيادي في المقاومة الشعبية بأن معسكر "فرضة نهم" أوشك على السقوط بأيدي القوات الموالية للشرعية عقب وقوع العشرات من مسلحي الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في الأسر، بينما شنت القوات الشرعية هجوما عنيفا على مواقع مليشيا الحوثي وقوات صالح في محافظة حجة.

ونقلت وكالة الأناضول عن عضو المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية في صنعاء عبد الكريم ثعيل قوله إن "مسلحي الحوثي وصالح وقعوا في أيدينا بعد مواجهات متقطعة في محيط معسكر فرضة نهم الذي بات تحت مرمى النيران وأوشك على السقوط".

ويحظى المعسكر بأهمية إستراتيجية لأنه يطل على مناطق في أطراف صنعاء، ويبعد عن وسط العاصمة اليمنية نحو ثلاثين كيلومترا.

وأضاف ثعيل أن العشرات من مسلحي الحوثي وصالح تم أسرهم بينما استسلم بعضهم، لافتا إلى أن المقاومة عثرت على بعض آخر جرحى منذ ليلة الأربعاء ونقلوهم إلى المستشفيات الميدانية لتلقي العلاج.

معركة التحرير
وأكد ثعيل أن معركة تحرير صنعاء وطنية ومحسومة وأن المسألة مجرد وقت وتكتيك لتخفيف المعاناة المحتملة على المدنيين فيها وما جاورها، ولتحرير اليمن من قبضة الانقلابيين وفق تعبيره.

وأوضح أن المقاومة استولت على عدد كبير من العتاد العسكري الذي كان في حوزتهم، بينها أطقم تحمل رشاشات عيار 23 ومخازن ذخائر لجميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

video

وكشف ثعيل عن التشكيلات العسكرية التي ستتولى ما أسماها عملية تحرير العاصمة صنعاء، ويتعلق الأمر بألوية 125 و141 و314 بعد أن تسيطر على معسكر فرضة نهم.

في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في اليمن إن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي  تحاصر معسكر فرضة نهم من كل الاتجاهات، مضيفا أن هذه القوات تجاوزت بالفعل مناطق المعسكر من الجهة الجنوبية.

وأحرز الجيش والمقاومة تقدما مهما باتجاه صنعاء بالسيطرة على أجزاء من ريفها بعدما تقدما قبل ذلك في مأرب (شرق) والجوف (شمال شرق) وحجة (شمال غرب).

مقاتلات التحالف
وبالتزامن مع تقدم القوات الموالية للشرعية باتجاه العاصمة، نقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين في ساعة متأخرة من مساء الخميس أن القوة الصاروخية التابعة للجماعة أطلقت صاروخاً بالستياً على معسكر لقوات الرئيس هادي في مأرب شرقي اليمن، وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

وزعمت القناة أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة، غير أن مصادر عسكرية ومحلية قالت للأناضول إن الصاروخ تم اعتراضه في منطقة بعيدة عن المعسكر الذي استعادت قوات هادي السيطرة عليه قبل أسابيع.

وأفادت المصادر ذاتها أن مقاتلات التحالف حلقت بكثافة فوق مديرية بني حشيش شرقي صنعاء، وهو المكان الذي يُرجح أن يكون الحوثيون قد أطلقوا الصاروخ منه، وقصفت مواقع متفرقة لهم.

في غضون ذلك قال مراسل الجزيرة نت إن القوات الموالية للشرعية شنت أمس الخميس هجوما عنيفا على مواقع مليشيا الحوثي وقوات المخلوع بمحافظة حجة، مضيفا أن تلك القوات أحرزت تقدما كبيرا بغطاء جوي مكثف لطائرات التحالف العربي.

وميدانيا أيضا قتل الخميس 17 مسلحا من الحوثيين وحلفائهم في غارات للتحالف واشتباكات بمدينة تعز وضواحيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة