ملفا الإيدز والعراق يتصدران لقاء بوش والبابا   
السبت 1428/5/23 هـ - الموافق 9/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)

بوش دافع عن سجله الإنساني وجهوده لمحاربة الإيدز خلال اللقاء (الفرنسية)

التقى الرئيس الأميركي جورج بوش مع بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر لأول مرة، ودافع خلال اللقاء عن سجله الإنساني وجهوده لمحاربة مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

واستهل البابا اللقاء بسؤال بوش عن اجتماعاته مع قادة الدول الصناعية الثماني في قمتهم التي انتهت أمس في ألمانيا، قبل أن يحول الحديث إلى مواضيع أخرى مثل مكافحة الفقر والأمراض في العالم.

ورد الرئيس الأميركي بالقول إن لديه مبادرة جديدة لمحاربة الإيدز، مؤكدا أنه يسعى لإقناع الكونغرس بزيادة التزاماته المالية لمكافحة هذا المرض في أفريقيا خلال السنوات الخمس القادمة.

كما سأل البابا بوش عن اجتماعه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي أبدى معارضة قوية لنشر الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا الشرقية. وتجنب بوش الرد بحضور الصحفيين وقال له سأجيبك عن هذا السؤال لاحقا.

كما تطرق البابا خلال اللقاء الوضع في الشرق الأوسط وخصوصا الحرب في العراق، وأعرب له عن أمله بأن يتم التوصل إلى حل إقليمي وتفاوضي للنزاعات في الشرق الأوسط، بحسب ما أعلن بيان صادر عن الفاتيكان.

وكان بوش التقى البابا السابق يوحنا بولص الثاني ثلاث مرات كان آخرها يوم 4 يونيو/ حزيران 2004 بعد عام من الغزو الأميركي للعراق الذي كان البابا السابق سعى لتفاديه.

وبدأ بوش زيارته لإيطاليا الليلة الماضية بلقاء الرئيس الإيطالي جيورجيو نابولتانو، وينتظر أن يلتقي أيضا رئيس الوزراء رومانو برودي.

وفرضت إجراءات أمنية مشددة في روما حيث انتشر نحو عشرة آلاف من عناصر الشرطة -بينهم مئات من عناصر مكافحة الشغب- إضافة إلى عشرات الآليات المدرعة في وسط العاصمة، بينما حلقت المروحيات في الأجواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة