الأمن المصري يعتقل 11 من قيادات الإخوان المسلمين   
الثلاثاء 1424/2/21 هـ - الموافق 22/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن أجهزة الأمن المصرية ألقت القبض على 11 من قادة جماعة الإخوان المسلمين في مدينة الإسكندرية مساء أمس بينهم إبراهيم الزعفراني نائب رئيس نقابة الأطباء السابق ومحمد حسن عيسى العضو السابق في مجلس الشعب المصري.

وأكدت مصادر أمنية أن عشرة من الموقوفين اعتقلوا أثناء عقدهم اجتماعا، في حين اعتقل الحادي عشر صبحي صالح (83 سنة) -وهو مساعد نقيب المحامين- بالإسكندرية في منزله.

وقد تم نقل المعتقلين إلى القاهرة حيث قررت نيابة أمن الدولة العليا حبسهم أسبوعين على ذمة التحقيق بعد أن وجهت إليهم اتهامات "الانضمام إلى منظمة غير مشروعة وحيازة مطبوعات ومنشورات مناهضة للنظام ومحاولة إحياء نشاط الجماعة ومحاولة الخروج بمظاهرات ومحاولة تكدير الأمن العام في البلاد".

وجاءت الاعتقالات بعد يوم من اعتقال عشرة من أنصار الإخوان المسلمين في محافظة البحيرة المجاورة للإسكندرية. ويرى مراقبون أن سلسلة الاعتقالات الجديدة تمثل مؤشرا على عودة التوتر بين الجماعة والحكومة المصرية بعد فترة هدوء نسبي إبان فترة الاحتجاجات التي سبقت وتخللت الحرب على العراق.

ورغم أن جماعة الإخوان التي تأسست عام 1928 محظورة بموجب القانون المصري منذ حوالي نصف قرن، فإن الحكومة المصرية التي تطبق قانون الطوارئ تغض الطرف أحيانا عن أنشطتها. وللإخوان المسلمين 16 نائبا بمجلس الشعب انتخبوا بصفة مستقلين. وتتضمن معظم القضايا التي يحاكم فيها أعضاء وقيادات الجماعة اتهامات بالانضمام إلى جماعة محظورة ومحاولة إحياء نشاطها وقلب نظام الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة