كوستنر يدعو قادة العالم للتعلم من آخر أفلامه   
الاثنين 1421/12/17 هـ - الموافق 12/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوستنر وسط مجموعة من نجوم السينما أثناء افتتاح عروض الفيلم في الولايات المتحدة (أرشيف)
أعرب الممثل الأميركي كيفن كوستنر عن رغبته في أن يتمكن زعماء العالم من مشاهدة فيلمه الأخير الذي يحمل عنوان "13 يوما". وقال كوستنر إن رغبته تنبع من اعتقاده القوي بأن زعماء العالم لا يفكرون بشكل جاد في إمكانية اندلاع نزاع نووي. 

ويذكر أن فيلم كوستنر يدور حول سياسة الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي وإدارته للحرب الباردة وأزمة خليج الخنازير أو الصواريخ الروسية في كوبا عام1962، وهو موضوع عالجته مرارا الأفلام والكتب والروايات، ولكن يبدو أن الفيلم يطرح رؤية جديدة تركز على زوايا لم يتم التطرق إليها من قبل، ويبرز أحداثا ظلت مجهولة لدى عامة الناس قرابة أربعة عقود.

وشاهد الفيلم الذي افتتح في الولايات المتحدة الأميركية منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي كل من الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون والرئيس الحالي جورج بوش.

وقال كوستنر الموجود حاليا في لندن لافتتاح الفيلم في بريطانيا إنه يأمل في أن يتمكن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من مشاهدة فيلم "13 يوما". وأوضح أن الفيلم سياسي بالدرجة الأولى ويتطرق إلى مشكلة الأسلحة النووية التي مازالت تلقي بظلالها على كل التطورات الأخرى في العالم. وأشار كوستنر إلى مخاطر آلاف الرؤوس النووية المنتشرة في مناطق متفرقة من العالم.

يذكر أن كوستنر منتج وبطل فيلم "13 يوما" يؤدي دور مستشار الرئيس الراحل كينيدي في الفيلم المذكور الذي يعد أحدث أفلامه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة