خاتمي يدعو إلى تعميق الديمقراطية ويهاجم المحافظين   
السبت 1422/10/7 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خاتمي وسط مؤيدين له عقب وصوله
إلى أحد مساجد طهران (أرشيف)
دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي في كلمة ألقاها أمام طلبة جامعة طهران إلى ممارسة المزيد من الديمقراطية في البلاد. وشدد على أهمية أحزاب المعارضة في العمل السياسي, موجها إدانة ضمنية إلى المحافظين الذين يحدون من أنشطة الإصلاحيين.

وقد أشاد خاتمي في الكلمة التي ألقاها أمام أكثر من أربعة آلاف طالب من جامعة طهران بدور الديمقراطية في إصلاح أحوال المجتمعات. كما وجه إدانة ضمنية إلى المحافظين, داعيا للاعتراف بالحركات الطلابية التي تريد الحرية والاستقلال للبلاد.

وأعرب خاتمي عن تأييده لمبدأ احترام الحريات العامة, مشددا على أهمية الاعتراف بالمعارضة وقال إن "خلاص كل دولة يمر عبر احترام الديمقراطية وبفضلها تجد استقرارها". وأضاف "إذا قمعت المعارضة والأفكار سادت اللامبالاة وخيبة الأمل في المجتمع".

ودعا الرئيس الإيراني إلى انتهاج سياسة الاعتدال, قائلا إن حكومته تحتاج إلى الهدوء لمعالجة المشكلات الاقتصادية, وأضاف أن البطالة تقضي على المجتمع الإيراني وأن الحل يكمن في تعزيز النمو والاستثمار، مشيرا إلى أن البلاد تحتاج إلى نسبة نمو سنوية بمعدل 6%.

وانتقد خاتمي الملاحقات القضائية والتجاوزات بحق المعارضين والمثقفين, مشيرا إلى أن الاعتدال يعني قبول حكم الأغلبية واحترام حقوق الأقلية.

ويأتي خطاب خاتمي بعد أن طالبه الإصلاحيون بإدانة الضغوط التي يمارسها التيار المحافظ. يشار إلى أن الحركة الطلابية المتضامنة مع الرئيس تعرضت إلى قمع شديد من المحافظين مما أدى إلى إضعافها بقوة منذ استئناف الدراسة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة