الأعاصير تقتل 129 شخصا بأميركا   
الأربعاء 1432/6/22 هـ - الموافق 25/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:41 (مكة المكرمة)، 7:41 (غرينتش)

أعاصير أميركا تخلف دمارا واسعا بالمباني والممتلكات (الفرنسية)

تواصلت العواصف الرعدية الهادرة باجتياح المناطق الوسطى من الولايات المتحدة أمس الثلاثاء فقتلت سبعة أشخاص بولايتي أوكلاهوما وكنساس المتجاورتين، بعد ضربها ولاية ميزوري، لترتفع بذلك حصيلة القتلى الذين سقطوا بالأعاصير إلى 129 شخصا فضلا عن مئات الجرحى.

ووصلت العواصف العنيفة الولايتين بعد يومين فقط من إعصار هائل جاس خلال مدينة جوبلين بولاية ميزوري، مما أودى بحياة 122 شخصا، كما سقط جراءها 750 آخرون جرحى، ومازال كثيرون في عداد المفقودين.

وقامت فرق الإنقاذ الثلاثاء بنبش أنقاض المباني التي سوِّيت بالأرض والسيارات المقلوبة بالمدينة، بحثا عن ناجين من واحد من أقوى الأعاصير التي اجتاحت الولايات المتحدة على الإطلاق ودوِّنت بالسجلات.

وبلغت سرعة العاصفة التي ضربت جوبلين حوالي 328 كيلومترا بالساعة، وهي أكثر العواصف فتكا بالولايات المتحدة منذ عام 1947 عندما قتلت عاصفة في وودلاند بولاية أوكلاهوما 181 شخصا.

كما أنها تعتبر الأحدث في سلسلة عواصف قوية هذا الربيع قتلت أكثر من ثلاثمائة شخص وتسببت في خسائر بالممتلكات تزيد قيمتها على ملياري دولار بأنحاء متفرقة من الولايات المتحدة.

ويعتزم الرئيس باراك أوباما زيارة المدينة الواقعة في جنوب غرب ميزوري الأحد المقبل بعد أن يعود من جولة أوروبية.

وذكرت السلطات أن عدة أعاصير ضربت مدينة أوكلاهوما وضواحيها خلال ساعات الذروة فخلَّفت وراءها خمسة قتلى على الأقل وستين جريحا، من بينهم ثلاثة أطفال بحالة حرجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة