مدريد تؤجل محاكمة شبكة القاعدة والمتهمون ينفون تورطهم   
السبت 1426/3/15 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)
المحاكمة هي الأضخم منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 (رويترز)

أجّلت محكمة إسبانية إلى يوم الاثنين القادم النظر في قضية 24 متهما بالانتماء إلى شبكة القاعدة والتخطيط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور إعلامي مكثف.
 
ومن بين المتهمين مراسل الجزيرة تيسير علوني الذي حضر المحاكمة خارج قفص الاتهام، بعد أن أفرج عنه مؤقتا لأسباب صحية حتى موعد محاكمته في مايو/أيار القادم لكن دون السماح له بمغادرة البلاد.
 
وقد وجّه قاضي شؤون الإرهاب الإسباني بالتسار غارسون إلى علوني في السابق تهما بإقامة علاقات وثيقة بالسوري عماد الدين بركات جركس المعروف بأبي الدحداح وكذا بتسليم أموال القاعدة بأفغانستان حيث أجرى لقاءه مع زعيمها أسامة بن لادن عام 2001. إلا أن فريق الدفاع قال إن الاتهامات تستند في معظمها إلى ترجمات خاطئة لاتصالاته باللغة العربية.


 
شخصيات محورية
وكان الإسباني لويس خوسي غالان –الذي اعتنق الإسلام قبل سنوات- أول من استمع إليه في الجلسة أمس حيث أدان ما أسماه الإرهاب، وأنكر علاقته بالقاعدة وإن لم ينف صلته بأبي الدحداح.
 
تيسير كان الوحيد الذي يمثل للمحاكمة خارج قفص الاتهام بعد الإفراج المؤقت عنه (الفرنسية)
ونفى غالان أن يكون سفره إلى إندونيسيا عام 2001 –بعد فترة قصيرة من مغادرة أبي الدحداح له- بغرض تلقي تدريبات عسكرية, كما أنكر أن امتلاكه أسلحة كان لتنفيذ اعتداءات.
 
وقد أنكر كل المتهمين التهم الموجهة إليهم, علما أن لائحة الادعاء تضم قائمة بـ 41 شخصا بينهم أسامة بن لادن إضافة إلى فارين متمين بالضلوع في هجمات مدريد.
 
غير أن الادعاء الإسباني لا يسمح بالمحاكمة الغيابية, في حين شكل السوري المولد عماد الدين بركات جركس وغضوب الأطرش والمغربي إدريس شبلي الشخصيات المحورية في محاكمات مدريد.
 
وقد وجهت إلى شبلي وبركات تهم حضور اجتماع في يوليو/تموز 2001 بطرخونة شمال إسبانيا بزعم أنه وضعت فيه اللمسات الأخيرة لهجمات سبتمبر, فيما اتهم الأطرش بتصوير مركز التجارة العالمي وتسليم الأشرطة لمسؤول بالقاعدة.
 
ويواجه الثلاثة عقوبات بالسجن تصل إلى 62 ألف سنة أي 25 عاما عن كل قتيل, غير أنهم إن أدينوا لن يسجن كل واحد منهم إلا 30 سنة لكل منهم وهي المدة القصوى التي كان يسمح بها القضاء الإسباني وقت وقوع الأحداث.
 
وتعتبر هذه أهم محاكمة تجري بأوروبا لشبكة محسوبة على القاعدة منذ هجمات 11 سبتمبر والتي لم يدن فيها حتى الآن أي مشتبه فيه باستثناء منير المتصدق الذي استأنف العام الماضي الحكم الذي أصدرته ضده محكمة ألمانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة