إدارة بوش تخطط لتجنيد 11 مليون جاسوس   
الأربعاء 7/5/1423 هـ - الموافق 17/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم الخطة الأميركية لتجنيد 11 مليون جاسوس، ونقلت نفي أبو مازن لخلافة ياسر عرفات عبر الترشيح في الانتخابات المقبلة، في حين نقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مصدر دبلوماسي غربي في دمشق استبعاده قيام سوريا بشراء صواريخ متوسطة المدى من كوريا الشمالية.


إدارة بوش تجهز الجواسيس لمراقبة النشاطات المشبوهة داخل أميركا

القدس العربي

11 مليون جاسوس أميركي

ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تخطط لتجنيد 11 مليون جاسوس لمراقبة النشاطات المشبوهة داخل أميركا, وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة الأميركية أعلنت عزمها تجنيد 4% من الأميركيين كمخبرين محليين ضمن قانون المعلومات الإرهابية ونظام الردع, لتقديم معلومات للحكومة حول أعمال مثيرة للشبهة.

وتتابع الصحيفة أنه حسب إعلان وزارة العدل الأميركية على موقعها على شبكة الإنترنت, فإنها تفضل أن يكون المخبرون من العمال الذين تتيح لهم مهنهم مراقبة تحركات غير عادية, كسائقي الشاحنات وسعاة البريد ومراقبي القطارات وجامعي التذاكر على متن السفن والعاملين في قطاعي الغاز والكهرباء.

ويأتي المشروع بعد إقرار الكونغرس لقانون أعطى للسلطات الأمنية صلاحيات واسعة من بينها اعتقال أميركيين لأسباب هينة, والقيام بتفتيش البيوت ومراقبتها.

أبو مازن: لن أخلف عرفات
صحيفة الحياة الصادرة في لندن أجرت مقابلة مع أبو مازن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قال فيها إنه لن يترشح بديلا عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في انتخابات الرئاسة المقررة بداية العام المقبل، مشيرا إلى أن الانتخابات ستكون نزيهة كما كانت سابقتها وتحت إشراف مراقبين دوليين.


الفرصة ضاعت في مفاوضات طابا بعد كامب ديفد والمسؤول عن ضياعها زيارة شارون للمسجد الأقصى واندلاع أعمال العنف من الجانب الإسرائيلي واستمرار بناء المستوطنات

أبو مازن/ الحياة

أبو مازن رفض اتهامات وزير الدفاع الإسرائيلي بأن الفلسطينيين والرئيس عرفات ضيعوا فرصة مبادرة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وقال إن الفرصة ضاعت في مفاوضات طابا بعد كامب ديفد، والمسؤول عن ضياعها هو زيارة أرييل شارون للمسجد الأقصى واندلاع أعمال العنف من الجانب الإسرائيلي واستمرار بناء المستوطنات.

ودعا أبو مازن المنظمات الفلسطينية إلى التوقف عن العمليات الاستشهادية وقال إن هذا الطريق لا يؤدي إلى نتيجة ومن يعتقد أن هذا الطريق يؤدي إلى التحرير وإسقاط حكومة شارون فهو مخطئ.

جزائري ينقذ شيراك ويخاطب بوش
أفادت صحيفة الشرق الأوسط في مقابلة مع الجزائري الأصل والكندي الجنسية محمد شيلالي الذي يعمل في كندا وجاء في رحلة سياحية إلى باريس حيث شارك في إنقاذ حياة الرئيس الفرنسي جاك شيراك, بأن شيلالي يريد أن يبعث برسالة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش يخبره بأن عربيا أنقذ شيراك من الموت, وأن العرب ليسوا إرهابيين، وأضاف أنه استطاع تعطيل الرجل الذي كان ينوي اغتيال شيراك بعد أن انقض عليه واستطاع سحب مخزن الرصاص من بندقيته.

وتضيف الصحيفة أن الرئيس شيراك اتصل بشيلالي وشكره بحرارة, ووعده بلقائه في مؤتمر الفرانكوفونية الذي سيعقد في بيروت في أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

سوريا لا تأبه بالتصنيفات الأميركية
قال مراسل صحيفة الخليج الإماراتية إن مصدرا دبلوماسيا غربيا في دمشق استبعد قيام سوريا بشراء صواريخ متوسطة المدى من كوريا الشمالية وذلك بمناسبة الزيارة التي بدأها مسؤول كوري شمالي رفيع المستوى إلى سوريا.

وتوقع المصدر أن تكتفي سوريا بشراء قطع الغيار لصواريخها والاستفادة من بعض التقنيات التي تملكها بيونغ يانغ في هذا المجال، معتبرا أن الدلالات السياسية للزيارة هي الأهم وليس الدلالات العسكرية التي تثير المخاوف الأميركية.

وأشار المصدر في تصريحاته للخليج إلى أن هذه الزيارة تؤكد أن سوريا تعتمد معايير مختلفة ضمن حملة مكافحة الإرهاب وهي تصر على عدم الاعتراف بالتصنيفات التي صدرت مؤخرا عن الرئيس الأميركي حول ما أسماه محور الشر.

وركز المصدر على أن الدبلوماسية السورية لا تعتبر هذا الموضوع مجابهة مع النظام الدولي لكنها تسعى لاستئناف علاقاتها السياسية بغض النظر عما يمكن أن يخلفه هذا الأمر من ردود فعل أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة