اقتتال الفلسطينيين شوه صورتهم في عيون العالم   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

متظاهرون في الضفة الغربية احتجاجا على الاقتتال الفلسطيني(الفرنسية)

تتبعت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية اليوم الأحد ردود أفعال ومواقف سكان الضفة الغربية مما يجري من اقتتال داخلي في قطاع غزة، وقالت إنهم قلقون من أن يدير المجتمع الدولي ظهره لهم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم انحصار اقتتال الشوارع في قطاع غزة، فإن التوتر يخيم على الضفة الغربية بين مؤيدي الطرفين، خاصة في أعقاب خطف عدد من شخصيات حماس على أيدي مسلحين من حركة فتح على مدى الأيام القليلة الماضية.

ولفتت جيروزاليم بوست النظر إلى أن عددا من قادة حماس في الضفة الغربية التي تعتبر معقل فتح، يتغيبون عن الساحة خشية استهدافهم من قبل الجناح المسلح لفتح المعروف بكتائب شهداء الأقصى.

ونقلت الصحيفة عن شيرين عطية (30 عاما) وهي أم لثلاثة أطفال وتعمل في إحدى الوزارات، قولها "الجميع هنا مستاء مما يحصل في قطاع غزة" مضيفة أننا "نقول للعالم بأننا لا نستحق دولة لأننا نقتل بعضنا بعضا وندمر جامعاتنا وكلياتنا ومساجدنا ومشافينا، فاليوم أشعر بالخجل من أن أقول إنني فلسطينية".

ومن جانبه قال رجل الأعمال أيمن أبو خلف (40 عاما) إنه يفكر في الانتقال مع أسرته إلى الأردن بسبب تنامي حالة الفوضى والفلتان الأمني الذي تشهده الأراضي الفلسطينية.

وعلى مستوى الصحفيين، أقر كاتب الزاوية محمود حبش بأن الاقتتال الداخلي الفلسطيني ألحق دمارا جسيما بالملف الفلسطيني على الساحة الدولية، مضيفا أن هذا الاقتتال شوه صورة الفلسطينيين في عيون العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة