ترحيب متزايد بتولي الشيخ تميم الحكم   
الأربعاء 1434/8/18 هـ - الموافق 26/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
مراسم بيعة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أميرا لقطر (الجزيرة)

تواصل الترحيب العربي والدولي بتولي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الحكم في قطر بعيد تسلمه الحكم من والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الثلاثاء.

فقد هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما الأمير الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على توليه منصبه الجديد أميرا لقطر. وجاء في بيان أعلنه البيت الأبيض "إننا نتطلع للعمل معا لتعميق العلاقات الثنائية".

وأجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصالا هاتفيا بالشيخ تميم بن حمد آل ثاني معربا عن الأمل في المزيد من التعاون بين البلدين، حسبما صرح مسؤول أميركي الأربعاء.

وأضاف المسؤول أن كيري، الذي يقوم بجولة في المنطقة هدفها تنسيق المساعدات للمعارضة السورية، تحدث هاتفيا مساء الثلاثاء مع الشيخ تميم ووالده الشيح حمد.

ونقل المسؤول الأميركي عن كيري خلال توقفه في الكويت قوله إنه "يتطلع قدما إلى العمل مع الشيخ تميم لأن بلدينا يشجعان على الاستقرار الإقليمي والعالمي والازدهار والتقدم"، وإن الولايات المتحدة "ستسمر في الوقوف إلى جانب قطر كشريك له مكانته".

أما وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ فقال إن حكومته تسعى إلى مواصلة العمل والتعاون مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

من جانبه، وصف الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي خطوة تسليم الحكم في قطر بأنها "شجاعة وغير مسبوقة"، وقال إنها جاءت لتقدم نموذجاً يحتذى في الانتقال السلس للسلطة في ذروة ما تشهده المنطقة العربية ودولها من أنواء وتحديات كبرى أطلقتها رياح التغيير.

وكانت المملكة السعودية قد بادرت بتقديم التهنئة لأمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، وكذلك فعلت الكويت والبحرين والإمارات وعمان.

ملك الأردن عبد الله الثاني غادر بلاده اليوم الأربعاء في زيارة للدوحة لتهنئة أمير دولة قطر الشيخ تميم بتوليه مقاليد الحكم

زيارة وترحيب
وفي هذا السياق، غادر ملك الأردن عبد الله الثاني بلاده اليوم الأربعاء في زيارة إلى الدوحة لتهنئة أمير دولة قطر الشيخ تميم بتوليه مقاليد الحكم. وكان أعرب عن ثقته في مواصلة الشيخ تميم بن حمد مسيرة التقدم والبناء في قطر. وأكد -في برقية بعث بها- على الحرص على استمرار التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا العربية والإقليمية، وبما يساهم في تفعيل العمل العربي المشترك "وتعزيز قدرتنا على مواجهة مختلف التحديات التي تمر بها أمتنا وخدمة قضاياها العادلة".

وكانت العديد من الدول العربية، بالإضافة إلى السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قد هنأت أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

من جانبه هنّأ الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمير قطر الجديد على تولّيه مقاليد الحكم، متمنياً أن يواصل الدور القطري الداعم لحقوق الشعوب العربية.

كما أثنى الائتلاف على حكمة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني التي ظهرت جلية خلال سنوات توليه حكم قطر وكانت لها انعكاسات كبيرة على الصعيد الداخلي والعربي، وكانت حافلة بالإنجازات التي لا تحتاج لشهادة أو برهان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة