مقتل شرطي وتحرير سجناء في هجوم ببنغلاديش   
الأحد 1435/4/24 هـ - الموافق 23/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
العنف في بنغلاديش حصد العديد من الأرواح في الأعوام الماضية وبات يهدد تماسك الدولة (رويترز)
 
هاجم مسلحون اليوم الأحد سيارة تقل سجناء من جماعة المجاهدين البنغالية المحظورة في شمال العاصمة دكا، مما أدى إلى مقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين، وتحرير سجناء بينهم خبير متفجرات.
 
وقال مصدر في الشرطة وشهود عيان إن المسلحين اعترضوا السيارة وأطلقوا عليها النار وقذفوها بالقنابل عندما كانت تسير على طريق سريع في منطقة ميمنشينغ الواقعة على بعد 122 كلم شمال العاصمة دكا.

وكانت السيارة تقل العناصر من سجن كاشيمبور إلى محكمة في منطقة ميمنشينغ لسماع أقوالهم في قضية.

وقال مدير السجن عبد الرزاق إن السجناء المحررين ثلاثة، وإنه حكم على اثنين منهم بالإعدام في وقت سابق.

وقد شنت الشرطة حملة مطاردة وبدأت تمشيط المنطقة القريبة من مكان الحادث لتعقب المهاجمين.

وكان ستة من قيادات الجماعة أعدموا شنقا بعد إدانتهم بقتل قاضيين عام 2005. ومن بين هؤلاء أمير الجماعة والمحارب المخضرم في أفغانستان الشيخ عبد الرحمن.

يشار إلى أن الحركة فجرت نحو 500 قنبلة في عدة مناطق ببنغلاديش بينها العاصمة دكا عام 2005، في هجمات متزامنة كانت تستهدف السلطة.

وقد نفذ عناصر من الحركة هجمات مسلحة على عدة محاكم أسفرت عن مقتل 25 شخصا -بينهم قضاة ومحامون وشرطة- وجرح المئات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة