نزوح آلاف الليبيريين خوفا من هجوم المتمردين   
السبت 1424/5/20 هـ - الموافق 19/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نازحون يبحثون عن ملجأ في منروفيا بعد تجدد القتال على مشارف العاصمة (رويترز)
هرب آلاف الليبيريين إلى وسط العاصمة منروفيا اليوم خوفا من هجمات المتمردين على المدينة بعد أن استولت قواتهم على جسر رئيسي يصل إلى المدينة.

وقال شهود عيان إن آلافا من السكان نزحوا من الأحياء الواقعة في الضواحي الشمالية الغربية للمدينة الساحلية خوفا من تكرار أعمال القتل التي شهدتها العاصمة.

فقد قامت قوات المتمردين الشهر الماضي بالسيطرة على جسر وصلوا خلاله إلى منروفيا في يوم واحد. وقتل المتمردون مئات الأشخاص وطردوا الآلاف من بيوتهم قبل أن تتمكن القوات الحكومية من طردهم من المدينة.

وقد تجددت المعارك أمس بين القوات الحكومية والمتمردين على مشارف منروفيا. وأعلن المتمردون أنهم استعادوا السيطرة على جسر رئيسي على مشارف العاصمة منروفيا.

وقد عبرت الولايات المتحدة في بيان لها عن عميق قلقها إزاء تصعيد العنف وتجدد القتال بين القوات الحكومية والمتمردين لكنها لم تشر إلى احتمال مساهمة قوات أميركية مع قوة حفظ السلام في البلاد.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر ضرورة محاسبة المسؤولين عن تجدد القتال ووصفهم بأنهم "لا يهتمون بمصالح الشعب الليبيري".

وقال باوتشر إن المجتمع الدولي لن يقبل أي محاولة لعرقلة المفاوضات عبر استئناف القتال. وأكد أن مفاوضات السلام الجارية في غانا هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق التقدم في ليبيريا. وأضاف أن الوسيط في المفاوضات في العاصمة الغانية أكرا قدم مشروع اتفاق سلام يمكن لكل الليبيريين "اعتماده بسرعة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة