تألق مغربي في لقاء زيوريخ الذهبي لألعاب القوى   
السبت 1423/6/8 هـ - الموافق 17/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إبراهيم بولامي يرفع علم بلاده فرحا بالمركز الأول والرقم العالمي

ألهب العداء المغربي إبراهيم بولامي (30 عاما) حماس 23 ألف متفرج في ملعب زيوريخ الذهبي عندما أحرز المركز الأول في سباق ثلاثة آلاف متر موانع محطما الرقم القياسي العالمي بزمن قدره 7.53.17 دقائق.

وحطم بولامي بذلك رقمه القياسي السابق الذي سجله العام الماضي يوم 24 أغسطس/آب 2001. وتقدم على الكينيين ستيفن تشيرونو وبول كويتش، بينما جاء حامل فضية آسيا السعودي سعد شداد الأسمري رابعا. وقال بولامي إنه جاء إلى لقاء زيوريخ من أجل تحطيم الرقم القياسي العالمي. وأضاف أن الكينيين لا يسيطرون على هذا السباق في الوقت الحالي, لكنه متأكد من أنهم سيعودون وسيحاولون تحطيم الرقم القياسي العالمي.

ونجح بولامي -الذي كان أول عداء غير كيني يحطم الرقم القياسي للمسافة منذ 1976- في تخطي كوكبة العدائين الكينيين ليحقق الرقم القياسي الرابع والعشرين على حلبة زيوريخ.

القروج يتقدم على منافسيه
أما مواطنه هشام القروج بطل العالم والحائز على فضية أولمبياد سيدني فقد تألق في سباق 1500 م عندما سجل أفضل توقيت هذا العام بقطعه المسافة بزمن 3.26.89 دقائق بفارق 89 جزءا في المائة من الثانية عن رقمه القياسي العالمي. وتقدم القروج على كل من الكيني كورنليوس تشيرتشير والبرتغالي روي سيلفا, كما جاء المغربي عبد القادر حشلاف ثامنا.

وحذا عداء الدومينيكان فيليكس سانشيز حذو القروج وسجل أفضل توقيت عالمي في سباق 400 م حواجز بقطعه المسافة بزمن 47.35 ثانية، في حين كان المركز الثاني من نصيب الأميركي جيمس كارتر, وجاء السعودي هادي صوعان حامل فضية أولمبياد سيدني ثالثا بزمن 48.11 ثانية.

وحقق الكيني جوزيف موتويا أفضل توقيت هذا العام في سباق 800 م عندما قطع المسافة بزمن 1.43.33 دقيقة.

ومني العداء الأميركي موريس غرين بطل العالم وأولمبياد سيدني وحامل الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م بخسارته الثالثة هذا العام عندما حل خامسا بزمن 10.10 ثوان, وفشل بالتالي في الثأر لخسارتيه أمام البريطاني دواين تشامبرز في يونيو/حزيران الماضي في لقاءي أوسلو وشيفيلد على التوالي.

الأميركي تيم مونتغومري (يمين) يتقدم لخطف المركز الأول من البريطاني تشامبرز(يسار)
وكان المركز الأول من نصيب الأميركي تيم مونتغومري بزمن 9.98 ثوان أمام مواطنه كوبي ميلر (10 ثوان) وتشامبرز (10.05 ثوان). وقال غرين إن منافسيه ركضوا جيدا ولم يكن الأمر كذلك بالنسبة له.

وخرجت الأميركية غيل ديفرز من المنافسة على جائزة الـ50 كلغ من الذهب التي ينظمها الاتحاد الدولي بعد حلولها ثالثة في سباق 110 أمتار حواجز عدوا للسيدات مسجلة 12.73 ثانية. وهذه هي الخسارة الأولى لديفرز هذا العام في السباق وكانت أمام بطلة أوروبا الإسبانية الجنسية النيجيرية الأصل غلوريا إلوزي التي حلت أولى بزمن 12.63 ثانية. وكان المركز الثاني من نصيب الجامايكية بريدجيت فوستر.
وأحرزت الأميركية ماريون جونز حاملة ذهبية سيدني وفضية العالم المركز الأول في سباق 100 م بسهولة مسجلة 10.88 ثوان أمام مواطنتها كريستي غاينز والجامايكية تانيا لاورنس.

وانحصرت المنافسة على الجائزة الذهبية الكبرى بين أربعة عدائين هم المغربي هشام القروج (1500 م والميل) والدومينيكاني فيليكس سانشيز (400 م حواجز) والأميركية ماريون جونز (100 م) والمكسيكية أنا غيفارا (400 م) بعدما حققوا الفوز الخامس على التوالي في لقاءات الدوري الذهبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة