كلينتون تحذر من "حيل" إيران   
الاثنين 1431/6/25 هـ - الموافق 7/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:46 (مكة المكرمة)، 3:46 (غرينتش)
كلينتون قالت إن إيران ستقوم بمحاولة تشتيت الضغوط الدولية (الفرنسية-أرشيف)

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس الأحد من "حيل" إيران التي ستحاول بها تشتيت الضغوط الرامية لفرض عقوبات عليها.
 
وكانت كلينتون تتحدث إلى الصحفيين على متن طائرتها قبل جولة تقوم بها في أميركا اللاتينية، حيث تعارض البرازيل حملة الولايات المتحدة لفرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.
 
وأضافت كلينتون "أعتقد أنه يجب ألا يصاب أحد بالدهشة إذا حاولوا صرف الانتباه من جديد عن الوحدة داخل مجلس الأمن، ولكن لدينا الأصوات (اللازمة لتمرير قرار العقوبات)" معربة عن اعتقادها أن شيئا ما سيحدث خلال 48 ساعة.
 
ورغم أن كلينتون ستحضر اجتماعا لمنظمة الدول الأميركية ثم ستزور كلا من الإكوادور وكولومبيا وباربيدوس، فإنه من المتوقع أن تكون إيران على جدول أعمال وزيرة الخارجية الأميركية.
 
أميركا والبرازيل
وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة والبرازيل بسبب احتمال فرض عقوبات جديدة من الأمم المتحدة على إيران، في حين تطالب البرازيل وتركيا بمنح المزيد من الوقت للدبلوماسية.
 
وكانت تركيا والبرازيل قد توصلتا إلى اتفاق مع إيران في مايو/أيار يقضي بتسليم 1200 كلغ من اليورانيوم المنخفض التخصيب إلى تركيا، مقابل الحصول على وقود عالي التخصيب لمفاعل نووي يستخدم للأبحاث الطبية.
 
واعتبرت إيران وقتها أن الاتفاق يوفر أرضية مناسبة للتعاون مع الغرب، وقالت إنها تنتظر من الدول الغربية إعلان موافقتها عليه.
 
بيد أن الولايات المتحدة -التي رأت أن الاتفاق لم يبدد كل هواجس المجتمع الدولي ومخاوفه- تمارس ضغوطا قوية لاستصدار قرار جديد من الأمم المتحدة بفرض عقوبات على إيران.
 
وتعتبر واشنطن أن مخالفة طهران لالتزاماتها في الشأن النووي لا تدع مجالا للشك في سعيها إلى صنع أسلحة ذرية، وهو اتهام تنفيه إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة