السلطات الموريتانية تفرج عن معارض بارز   
الاثنين 1424/6/28 هـ - الموافق 25/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلقت السلطات الموريتانية بشكل مفاجئ سراح رئيس حزب الجبهة الشعبية المعارض والمرشح الرئاسي السابق الشبيه ولد الشيخ ماء العينين المعتقل منذ أبريل/نيسان عام 2001.

وكان ولد الشيخ ماء العينين يقضي فترة سجن لمدة خمس سنوات على خلفية تهم حكومية تتصل بالمساس بأمن الدولة.

وجاء القرار بموجب عفو رئاسي صدر أمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط, في وقت تستعد فيه البلاد لخوض انتخابات رئاسية في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل والتي أعلن الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيد أحمد الطايع ترشحه لها.

وقال بيان صادر عن الرئاسة الموريتانية إن اثنين من رفاق ولد الشيخ ماء العينين كانا اعتقلا معه استفادا أيضا من العفو وأفرج عنهما.

ويرى مراقبون أن هذا العفو يدل على تحسن الأجواء السياسية في موريتانيا رغم المحاولة الانقلابية الفاشلة التي قام بها ضباط في الجيش في الثامن من يونيو/حزيران الماضي أسفرت عن وقوع 15 قتيلا و 68 جريحا بحسب حصيلة رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة