حماس تدعو المسلمين لوقف الاعتداءات الإسرائيلية   
الثلاثاء 1424/7/13 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حماس تدعو الأمة الإسلامية للوقوف في وجه إبادة الشعب الفلسطيني (أرشيف)

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأمة العربية والإسلامية إلى التصدي للعدوان الإسرائيلي والتدخل لمواجهة "حرب الإبادة الشاملة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني".

ووجهت الحركة في بيان لها أمس نداء إلى العرب والمسلمين تدعوهم فيه لنصرة "الشعب الفلسطيني المجاهد وقضيته" والوقوف إلى جانبه دعما وإسنادا في مواجهة الحرب التي يتعرض لها.


بيان حماس يعتبر يوم الجمعة المقبل يوم غضب على الاعتداءات الإسرائيلية
وحث البيان جميع الفعاليات ومنها الجاليات الإسلامية في الغرب للقيام بجميع الوسائل للتعبير عن الاحتجاج والاستنكار للممارسات المعادية "للشعب الفلسطيني وفصائله المجاهدة".

كما دعا البيان وسائل الإعلام إلى إدانة "المجازر والاغتيالات الصهيونية والمواقف الأميركية الداعمة للاحتلال الإسرائيلي وكذلك الموقف الأوروبي الأخير المنسجم مع الموقف الأميركي".

كما اعتبر البيان يوم الجمعة القادم يوم غضب على جرائم العدو الإسرائيلي وتأييد للشعب الفلسطيني مشيرا إلى ضرورة تحريك الشارع العربي والإسلامي للتفاعل والتضامن مع القضية الفلسطينية.

فاروق القدومي
وفي دعوة مشابهة أعلن رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي في القاهرة أن السلطة الفلسطينية دعت العرب إلى وضع "خطة تحرك عاجلة لمواجهة العدوان الإسرائيلي والتعامل مع القصور الأميركي".

وأوضح القدومي في حديث للصحفيين بالقاهرة أنه بحث هذه المسألة مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قبيل اجتماع لوفد وزاري عربي رفيع المستوى سيزور واشنطن ويلتقي بالرئيس الأميركي واللجنة الرباعية الدولية.

وطالب القدومي أن يقوم الوفد الوزاري بتحرك سريع في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الحالي "وإذا دعت الضرورة تطلب المجموعة العربية عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن" لبحث الأوضاع الخطيرة في الأراضي الفلسطينية.

تعنت إسرائيلي
وفي غضون ذلك أعلن مسؤول إسرائيلي يرافق رئيس الوزراء أرييل شارون في زيارته إلى الهند أن إسرائيل ستواصل عمليات الاغتيال التي تستهدف الناشطين في التنظيمات الفلسطينية الإسلامية ما لم يتحرك الفلسطينيون أنفسهم ضد هذه التنظيمات.

وشدد المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه على استمرار سياسة عمليات الاغتيال إلا "إذا قال مسؤول فلسطيني في وقت معين إنه سيقوم بحل هذه المشكلة عندها نفكر في وقف هذه السياسة" مشيرا إلى أنه لا توجد خيارات أخرى في الوقت الحاضر.

كوادر القسام يتعهدون بالرد على محاولة اغتيال الشيخ ياسين (أرشيف - رويترز)

وأضاف أن على حماس أن تغير سياستها إذا ما أرادت البقاء كمنظمة وإلا فإن بقاءها في السجون الفلسطينية أفضل بكثير من بقائها تحت قصف المروحيات والزوارق الإسرائيلية.

وفي اعتراضه على سياسة الاغتيالات الإسرائيلية دان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان "محاولة الاغتيال" الفاشلة التي استهدفت مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين قائلا "ليست الإعدامات خارج إطار القضاء هي التي تنتهك القانون الدولي وحسب, بل أيضا الهجوم على الشيخ ياسين عبر استخدام قوة غير متكافئة في منطقة مدنية مكتظة بالسكان".

ودعا الأمين العام إسرائيل إلى وقف مثل هذه الأعمال واستئناف التفاوض مع الفلسطينيين والعودة لتطبيق خريطة الطريق خشية أن يكون البديل مزيدا من سفك الدماء وقتل الأبرياء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة