الاتحاد الأوروبي يناقش مستقبل مفاوضاته مع تركيا   
الاثنين 1427/11/21 هـ - الموافق 11/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:19 (مكة المكرمة)، 10:19 (غرينتش)

من المتوقع إبطاء انضمام تركيا للاتحاد (الفرنسية-أرشيف)
يعقد الاتحاد الأوروبي اجتماعا اليوم لبحث مستقبل مفاوضات انضمام تركيا إليه، في ظل ما يسميه قادة الاتحاد عدم وفائها بالالتزامات المفروضة عليها، ورفض أنقرة فتح موانئها ومطاراتها أمام الملاحة القبرصية.

وكانت أنقرة اقترحت في اللحظة الأخيرة فتح مرفأ كبير أمام السفن القبرصية اليونانية، إلا أن معظم الدول الـ25 رأت أنها خطوة غير كافية أو غير واضحة ويتوقع ألا ينظر فيها وزراء الخارجية اليوم.

ومن المتوقع أن تتناول المناقشات توصية المفوضية الأوروبية التي اقترحتها في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بمعاقبة أنقرة عبر إبطاء مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

واقترحت المفوضية تجميد ثمانية من الفصول الـ35 التي تتناولها المفاوضات وعدم بدء أي فصل جديد منها، ما لم تحترم تركيا بشكل كامل التزاماتها في الاتحاد الجمركي مع جمهورية قبرص التي لا تعترف بها أنقرة.

غير أن العديد من الدول الأوروبية تعارض هذه المقترحات فيما تريد أشد الدول عداء لتركيا مثل قبرص واليونان والنمسا وفرنسا مزيدا من فصول المفاوضات، وتأمل إسبانيا وبريطانيا وإيطاليا والسويد وإستونيا تعليق أقل عدد ممكن من الفصول، وربما ثلاثة فقط.

كما تطالب اليونان ونيقوسيا بإخضاع المفاوضات مع تركيا لجدول زمني خاص يسمح بإعادة تقييم لها من قبل الدول الأعضاء.

وحذر وزير الخارجية القبرصي جورج ليليكاس من أن قبرص يمكن أن تمنع فتح أي فصل من فصول المفاوضات ما لم تمتثل تركيا لمطالب الاتحاد، مما يؤدي إلى تجميد كل العملية المتوقفة فعليا منذ ستة أشهر.

ورجح عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين أن تمنع الانقسامات الكبيرة الأوروبيين من التوصل لاتفاق اليوم حول هذه المسألة، مما ينقل الملف إلى قمة الاتحاد المقرر عقدها في بروكسل الخميس والجمعة المقبلين.

وكانت هذه المفاوضات بدأت في أكتوبر/تشرين الأول 2005 بعد سنوات من التردد، ويتوقع أن تستمر بين عشر و15 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة