شهيدان برصاص الاحتلال بزعم طعن مجندة   
الخميس 1437/6/9 هـ - الموافق 17/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

استشهد فلسطينيان برصاص قوت الاحتلال الإسرائيلي قرب مدخل مستوطنة أريئيل غرب بلدة سلفيت شمال الضفة الغربية، وزعمت قوات الاحتلال أن الشابين هاجما جنودا ومستوطنين وطعنا مجندة وأصاباها بجراح خطرة.

ونقل مراسل الجزيرة أن جنود الاحتلال أبقوا الفلسطينيين على الأرض ينزفان إلى أن فارقا الحياة دون تقديم إسعافات لهما، ثم فحصوا جثمانيهما تحسبا من أن يكونا يحملان مواد ناسفة، كما سارعت قوات الاحتلال إلى إغلاق المنطقة بالكامل.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن الفلسطينيين قتلا بعدما طعنا إسرائيلية بالسكين قرب مستوطنة أريئيل شمال الضفة الغربية المحتلة، وأضاف أن "القوات الموجودة في المكان ردت وأطلقت النار وقتلت المهاجمين".

ونقل مراسل الجزيرة نت في نابلس عاطف دغلس عن مدير الارتباط المدني الفلسطيني بمحافظة سلفيت أسامة مصلح، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشابين بشكل مباشر ما أدى لاستشهادهما بعد تركهما ينزفان بمكان الحادث.

وأكد مصلح أن جيش الاحتلال أغلق المنطقة بالكامل عقب وقوع العملية ومنع الفلسطينيين من المرور بالمكان، ولم يقم حتى اللحظة بتسليم الشهدين أو تبليغ الجهات الفلسطينية عن هويتهما والمكان اللذان ينحدران منه، أو وقت تسليمهما للجهات الطبية الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة