إسرائيل تسمح بدخول مواد البناء إلى غزة   
الأربعاء 1434/11/14 هـ - الموافق 18/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)
غزة محرومة من استيراد مواد البناء التي كانت تأتي من إسرائيل منذ ست سنوات (الجزيرة)

قال مسؤول بوزارة الدفاع الإسرائيلية أمس الثلاثاء إن إسرائيل ستسمح بدخول مواد البناء للمشروعات الخاصة بقطاع غزة للمرة الأولى منذ ست سنوات.

وتعاني غزة من نقص في مواد البناء منذ يوليو/تموز الماضي عندما بدأ الجيش المصري حملة واسعة على الأنفاق التي تستخدم لتهريب البضائع من مصر إلى غزة.

وقال مسؤول دفاعي إسرائيلي إن 350 شاحنة من الإسمنت والحديد والخرسانة ستعبر إلى غزة أسبوعيا, وستسلم مواد البناء إلى القطاع الخاص للمرة الأولى منذ العام 2007 عندما فرضت إسرائيل حصارا على القطاع.

وبدأت إسرائيل تحت ضغط دولي تخفيف الحصار عام 2010, وسمحت لوكالات المساعدات الدولية باستيراد مواد البناء, وخففت القيود بدرجة أكبر في نهاية العام الماضي.

وأوضح الخبير الاقتصادي في غزة ماهر الطباع أن الخطوة الإسرائيلية لا تكفي لسد النقص, وقال إن كميات الحديد والإسمنت التي سيسمح بدخولها بداية طيبة لكنها لن تلبي كل الاحتياجات, مشيرا إلى أن القطاع يحتاج إلى مثليْ تلك الكميات.

وذكر المصدر الإسرائيلي الذي طلب عدم كشف اسمه أن القرار الإسرائيلي جاء عقب طلب من عباس الذي استأنف محادثات السلام مع إسرائيل في يوليو/تموز الماضي بعد توقف دام ثلاث سنوات.

وتشتد حاجة قطاع غزة مع إغلاق معبر رفح الذي أصبح يتكرر بتواتر كبير منذ الإطاحة بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وإن كانت مصر قررت فتح المعبر إلا أن ذلك يقصر على الحالات العاجلة.

وكانت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة قد أكدت الاثنين الماضي أن السلطات المصرية ستعيد فتح معبر رفح البري على الحدود مع القطاع جزئيا اليوم الأربعاء وغدا الخميس، وهو ما أكده أيضا مصدر أمني في مصر.

وقال المدير العام لهيئة المعابر والحدود في الحكومة المقالة ماهر أبو صبحة في بيان صحفي إن "الجانب المصري أبلغنا رسميا بفتح المعبر يومي الأربعاء والخميس القادمين لأربع ساعات".

وأوضح أبو صبحة أن السفر عبر المعبر سيتم وفق الكشوف المسجلة لدى إدارة المعابر مع التدقيق لتمكين الحالات الإنسانية الأكثر حاجة للسفر، داعيا الجانب المصري إلى استمرار فتح المعبر طيلة أيام الأسبوع تخفيفا لمعاناة المسافرين.

وأضاف أن عدد المسجلين لدى وزارة الداخلية بلغ أكثر من 5000 مواطن، وأنهم جميعا من الحالات الإنسانية وأصحاب الإقامات وطلبة الجامعات والمرضى.

وفي الجانب المصري، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني أنه تقرر فتح معبر رفح لعبور الحالات العاجلة من الجانبين اليوم الأربعاء وغدا الخميس من الساعة العاشرة صباحا حتى الثانية من بعد الظهر، مشيرا إلى أن القرار اتخذ بناء على طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة