باحثون يطورون مرهما جديدا لعلاج حب الشباب   
الأحد 1423/2/15 هـ - الموافق 28/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمكن الباحثون في الولايات المتحدة من تطوير نوع جديد من العلاجات المضادة لحب الشباب له فعالية حتى وإن ترك على الجلد لفترة قصيرة.

وأوضح الباحثون أن المرهم "تازاروتين" هو أحد الأشكال الحمضية لفيتامين (أ) الذي يعرف باسم "العامل الريتينويدي", وقد اكتشفت فعاليته في معالجة الأمراض الجلدية لأول مرة عام 1969, مع إحداثه لبعض الآثار الجانبية التي تشمل فرط جفاف الجلد وتقشره.

وقال الأخصائيون في الدراسة التي نشرتها مجلة "أرشيف العلوم الجلدية", إن مرهم "تازاروتين" هو أحدث أنواع المركبات الريتينويدية التي حصلت على مصادقة إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية, إذ يستخدم على سطح الجلد ويترك عليه طوال الليل. وهو لا يسبب أي آثار جانبية غير مرغوبة, بعكس الأدوية الأخرى من نفس الصنف.

وقام الباحثون في كلية مات سيناي الطبية باختبار آثار استخدام هذا المرهم لفترة قصيرة على 80 شخصا ممن يعانون من حب الشباب, تراوحت أعمارهم بين 12 - 39 عاما, بحيث استخدم ثلثهم هذا المرهم مرتين يوميا, والثلث الثاني مرة يوميا, بينما استخدم الثلث الأخير مرهما عاديا مرتين يوميا, وتركوه على جلودهم لمدة ثلاثين ثانية على الأقل وخمس دقائق على الأكثر.

وأظهرت النتائج أن مرهم "تازاروتين" كان فعالا في تقليل آثار حب الشباب عند استخدامه مرة أو مرتين يوميا, وساعدت فترة التعرض القصيرة له في تقليل الآثار الجانبية المزعجة بشكل كبير.

ولاحظ الباحثون بعد مرور 12 أسبوعا أن هذا المرهم نجح في علاج 64% من الأشخاص الذين استخدموه مرتين يوميا, و61% ممن استخدموه مرة واحدة يوميا, مقابل 15% ممن استخدموا المرهم العادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة