نصر الله: واشنطن وتل أبيب تنسقان للضغط على دمشق   
الجمعة 1424/3/9 هـ - الموافق 9/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن نصر الله
قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون استعداده للتفاوض مع سوريا بدون شروط مسبقة، يأتي في سياق استمرار الضغوط الأميركية والإسرائيلية على دمشق.

وأعرب نصر الله في لقاء أجرته معه الجزيرة عن اعتقاده بوجود تنسيق مسبق بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن تلك الخطوة.

وأكد أن حزب الله لن يبيع نفسه للولايات المتحدة التي عرضت بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 شطب حزبه من اللائحة الأميركية السوداء والاعتراف بدوره السياسي وتقديم دعم مادي لمؤسساته، في مقابل تعاونه مع حملة مكافحة ما يسمى بالإرهاب وتقديم معلومات عن المنظمات الإسلامية، وتخليه عن المقاومة والخروج عن صراع الشرق الأوسط.

وأضاف نصر الله أن الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي مازال قائما، مشيرا إلى أن وضع السلاح أمر متروك للمستقبل.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول دعا خلال زيارته السريعة إلى دمشق وبيروت السبت الماضي لنزع أسلحة حزب الله، وطلب من الجيش اللبناني أن يحل محل هذا التنظيم على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة