ولد الشيخ: مفاوضات اليمن ستبحث انسحاب الحوثيين   
الجمعة 23/6/1437 هـ - الموافق 1/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن مفاوضات السلام اليمنية القادمة في الكويت ستتناول انسحاب الحوثيين وحلفائهم من المدن، وتسليم السلاح للدولة.

وأوضح ولد الشيخ -في بيان صدر الجمعة- أن المفاوضات المرتقبة يوم 18 من الشهر الحالي في الكويت ستركز على خمس نقاط أساسية هي: الانسحاب، وتسليم السلاح، والترتيبات الأمنية، والحل السياسي، وإنشاء لجنة لإطلاق سراح السجناء والأسرى.

وأضاف أن النقطة الرابعة المتعلقة بالحل السياسي تشمل استعادة الدولة جميع مؤسساتها، إلى جانب استئناف الحوار السياسي في البلاد.

وينص قرار مجلس الأمن الدولي 2216 على انسحاب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع  علي عبد الله صالح من المدن، وإعادتهم السلاح الثقيل الذي نهبوه في بداية التمرد إلى الدولة.

وحث المبعوث الأممي كل الأطراف على "اغتنام الفرصة لتوفير آلية للعودة إلى انتقال سلمي ومنظم على أساس المبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني".

وأكد في الأثناء أن فرق الأمم المتحدة تعمل بأقصى سرعة في صنعاء والرياض تحضيرا لجولة المفاوضات المقرر عقدها في الكويت. وأعلن ولد الشيخ في تصريح له يوم 23 مارس/آذار الماضي أن الأطراف المتصارعة في اليمن وافقت على وقف الأعمال القتالية بدءا من منتصف ليل العاشر من أبريل/نيسان الحالي.

وفي اليوم نفسه، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن ولد الشيخ أبلغه أن الحوثيين وافقوا على تنفيذ القرار الدولي 2216. يذكر أن جولة محادثات غير مباشرة عقدت في ديسمبر/كانون الأول الماضي في جنيف، بيد أنها لم تفض إلى نتيجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة