اغتيال شقيق وزير الداخلية الباكستاني   
السبت 6/10/1422 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثمان القتيل يحمل إلى مستشفى بكراتشي
اغتيل الشقيق الأكبر لوزير الداخلية الباكستاني معين الدين حيدر في كراتشي مساء أمس الجمعة وسط تكهنات تشير إلى إمكانية أن يكون الاغتيال بسبب مهاجمة الوزير الباكستاني لما يسمى الإرهاب في تصريحات أدلى بها مؤخرا.

وقال مساعد رئيس شرطة كراتشي طارق جميل إن "احتشام الدين حيدر قتل بسبب أخيه".

فقد أطلق مسلحان كانا على دراجة نارية النار على احتشام الدين حيدر الذي لا يشغل منصبا سياسيا، وذلك أثناء مغادرته المؤسسة الفاطمية للتبرع بالدم شرق كراتشي.

وكان وزير الداخلية الباكستاني أدلى مؤخرا بتصريحات انتقد فيها التطرف الأصولي وأعلن مساندته للحملة الدولية على ما يسمى الإرهاب والتي استهدفت أفغانستان. وشارك الوزير الخميس في مؤتمر عن الإرهاب في كراتشي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة