مؤتمر للمعارضة العراقية في واشنطن يبحث الإطاحة بصدام   
الخميس 1423/1/29 هـ - الموافق 11/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسؤول أميركي يتوسط زعيمين للمعارضة العراقية أثناء اجتماع المجلس الوطني العراقي في نيويورك (أرشيف)
أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن ممثلين عن المعارضة العراقية أنهوا أمس في واشنطن اجتماعات استمرت يومين بهدف التحضير لمؤتمر مهمته وضع برنامج من أجل الوصول إلى ما يسمونه "عراق في ظل حكومة مختلفة".

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن الاجتماعات تناولت الجوانب الإجرائية للمؤتمر المقبل الذي يتوقع أن يعقد في الأشهر المقبلة في مكان لم يحدد بعد.

وأضاف أن "الهدف من هذا المؤتمر هو مناقشة المراحل العملية من أجل عراق أفضل في ظل حكومة مختلفة.. إنه ليس مؤتمرا للمعارضة بل مؤتمر خبراء".

وقد عقدت اجتماعات واشنطن برعاية وزارة الخارجية الأميركية التي تمثلت بمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ريان كروكر.

وكان مسؤولون في الخارجية الأميركية أعلنوا أواخر الشهر الماضي أن واشنطن ستنفق خمسة ملايين دولار لتمويل المؤتمر الذي سيتركز على عدة قضايا تتعلق بالنظام القضائي والصحة العامة والتربية والفساد ودور الجيش وإعادة إعمار الاقتصاد.

يشار إلى أن زعماء للمعارضة العراقية قالوا في فبراير/شباط الماضي إن لديهم 40 ألف مقاتل مسلح على الأقل، وطلبوا مساعدة عسكرية أميركية للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين. واقترح زعماء المؤتمر الوطني العراقي المعارض توفير تدريب عسكري وغطاء جوي أميركي لقوات المعارضة العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة