نقد لخدمة رعاية المحتضرين ببريطانيا   
الجمعة 1430/9/14 هـ - الموافق 4/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)
جدل بشأن مساعدة المرضى على الموت (رويترز-أرشيف)
يحتج بعض الخبراء في رعاية المرضى الذين لا يرجى شفاؤهم بأن توجيهات الخدمات الصحية البريطانية الجديدة بشأن معالجة المرضى المشرفين على الموت تعني إمكانية إعطاء البعض منهم مهدئات تساعدهم على الموت، الأمر الذي يحجب أي تحسن في حالتهم.
 
وفي وقت سابق نبهت رئيسة شرطة جنوب ويلز البريطانية باربرا ويلدنغ إلى أن التراخي في قوانين المساعدة على الانتحار يمكن أن تستغل من قبل الأسر لقتل الأقارب الكبار الذي يشكلون عبئا عليهم.
 
وقالت ويلدنغ إن الفجوة المتنامية بين الشباب والأجيال القديمة، بالإضافة إلى ضغوط قطاع كبار السن، تشكل تحديا كبيرا للشرطة.
 
وقد نشرت جمعية المرضى الأسبوع الماضي تفسيرات شخصية لمئات أقارب المرضى -الذين مات معظمهم- عقب رعايتهم في مستشفيات الحكومة.
 
وقالت الجمعية إن مليون مريض بالمستشفيات الحكومية كانوا ضحايا الإهمال والازدراء والألم وأحيانا القسوة أثناء العلاج طوال ست السنوات الماضية.
 
ويذكر أن توجيهات للخدمات الصحية البريطانية قد تم تعميمها في أنحاء إنجلترا لمساعدة الأطباء والطواقم الطبية في التعاطي مع المرضى المشرفين على الموت، حيث يمكنهم سحب السوائل والعقاقير من المرضى ووضع البعض الآخر تحت المهدئات المستمرة إلى أن يموتوا. وقد سببت هذه التوجيهات أزمة قومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة