في فلسطين.. نساء يتحدين الظروف بإنتاج العسل   
السبت 1437/10/19 هـ - الموافق 23/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

تبدلت حياة فلسطينيات في الضفة الغربية بعد لجوئهن إلى تربية النحل وإنتاج العسل، مما ساعدهن على التشبث بالأرض والبقاء في الوطن.

من الرأس إلى أسفل القدمين ارتدين اللباس الأبيض وغطين وجوههن  بقناع واقٍ، ليتقدمن بعزم إلى تلة في كفر مالك بالضفة.

هن ست نسوة إحداهن لها عائلة مكونة من سبعة أفراد أو تسعة، وأخرى لديها أربعة أطفال أو ثمانية، وكل واحدة منها تعيش ظروفا مختلفة.

ما يجمع بين أولئك النسوة انشغالهن منذ أربع سنوات بإنتاج عسل النحل، حيث ينتجن سنويا ستمئة كيلوجرام من العسل بإجمالي عائدات تبلغ 1400 يورو في العام.

واستطعن بذلك الخروج من مستنقع بطالة بلغت نسبتها 40% بين الإناث في الضفة.

المشروع ممول من منظمة بارك التي تساعد 103 نسوة بالضفة وقطاع غزة ويُنفذ بالمنطقة (ج) التي يسيطر الاحتلال على 60% من مساحتها منذ نحو 23 عاما.

وقد هبطت نسبة مساهمة الإنتاج الزراعي بالناتج المحلي الخام من حوالي النصف لأقل من 4%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة