تسرب نفطي يهدد بكارثة بيئية في جنوب أفريقيا   
الاثنين 9/7/1423 هـ - الموافق 16/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسرب النفط من الناقلة الإيطالية جولي
واصل رجال البيئة وفرق الإنقاذ في جنوب أفريقيا جهودهم لمكافحة الحريق الذي شب في ناقلة شحن إيطالية لوقف تسرب النفط والمواد الكيماوية السامة التي تهدد الحياة البرية على الساحل الشرقي للبلاد.

وسارعت فرق الإنقاذ إلى إقامة حواجز رملية لمنع التسرب الذي يمتد باتجاه إحدى أشهر المحميات الطبيعية التي تعتبر مأوى لطيور وحيوانات نادرة. وتقبع سفينة الشحن الإيطالية على بعد 11 كلم عن الشاطئ.

وكان رجال الإنقاذ حاولوا الصعود إلى متن السفينة في وقت مبكر من يوم أمس الأحد لإخماد الحريق المشتعل منذ خمسة أيام خشية انشطار السفينة وتسرب حمولة 1300 طن من النفط، لكن الرياح والأمواج أعاقت جهودهم.

وتسربت كميات من النفط والمواد الكيماوية السامة من الشرخ الذي أصاب السفينة على شكل بقعة قطرها ميل واحد، لكن الرياح ساعدت في تحريك البقعة بعيدا عن المحمية. وقال أنصار البيئة إنه لا توجد حتى الآن أي علامة على حدوث تلوث في المحمية، غير أن شهود عيان قالوا إنهم رأوا بعض الدلافين تسبح في بقعة النفط.

وقالت السلطات في جنوب أفريقيا إن السفينة فقدت 70 حاوية كانت على متنها، وحذرت المواطنين من التقاط أو لمس أي شيء في شاطئ البحر. ويدرس رجال الإنقاذ خيار جر السفينة باتجاه الشاطئ أو القيام بضخ النفط لتجنب وقوع كارثة بيئية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة